رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أراب ويكلي: تحالف قطر مع إيران وتركيا يضعف من الأمن الإقليمي للمنطقة

عربى وعالمى

الخميس, 20 ديسمبر 2018 21:22
أراب ويكلي: تحالف قطر مع إيران وتركيا يضعف من الأمن الإقليمي للمنطقةوزير الخارجية القطري يجتمع مع وزير الخارجية التركي في نوفمبر الماضي.

كتبت- مها محروس:

رصدت الكاتبة إيمان الزيات في مقال لها في صحيفة "أراب ويكلي" أسباب تحالف قطر مع ايران  وتركيا خاصة بعد عقد اتفاقية بينهم في نوفمبر الماضي بطهران لتسهيل نقل البضائع بين الدول الثلاث، ويأتي ذلك بعد المقاطعة الرباعية لها والتي قامت بها مصر والمملكة السعودية والامارات والبحرين، لمساندتها الجماعات الارهابية.

 

وتقول الكاتبة أن تحركات قطر الأخيرة تؤكد على التوترات في منطقة الخليج العربي ليس هذا فحسب، بل تهدد بكسر الوحدة السنية العربية، خاصة بعد اعلانها الخروج من منظمة الاوبك وهي منظمة الدول المصدرة للبترول، الخطوة التي أعتبرت استفزاز للمملكة السعودية وكذلك عدم حضور أمير قطر

الشيخ تميم بن حمد الثاني مجلس التعاون الخليجي بالرياض برغم دعوة ملك السعودية  الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود له.

 

وأوضحت الكاتبة أن العلاقة بين ايران وتركيا معقدة، إذ أن السياسه الخارجية لكلتا الدولتين مختلفة، مما تسبب حدوث صدام بينهما مثل الذي حدث في سوريا، حيث تسعى كل منهما لإعادة أمجاد الماضي فطهران تريد بعث الامبراطورية الفارسية عن طرق دعم الجماعات المنتمية إليها في سوريا والعراق واليمن ولبنان، كما تسعى تركيا لاعادة الامبراطورية العثمانية بدعمها لجماعة

الاخوان والجماعات المتطرفة، ولكن يجمع بين كل منهما مصالح اقتصادية وسياسية مشتركة.

 

أشارت الكاتبة إلى أن تحالف قطر مع ايران وتركيا لم يكن سببه الوحيد المقاطعة ولكن ايضًا لسعي قطر في الأونه الاخيرة لإثبات وجودها كقوة اقليمية في المنطقة، لذلك مولت قطر الجماعات المتطرفة وجماعة الاخوان بمليارات الدولارات برغم الخراب التي جلبته هذه الجماعات للمنطقة، ويدل هذا على أن الدوحة تراهن على عودة ظهور جماعة الاخوان مرة أخرى في تونس وسوريا وليبيا.

 

وحذرت الكاتبة من عواقب هذا التحالف قائله أن قطر تلعب بالنار ليس فقط بسبب الأهداف التي تتبناها سياساتها الخارجية، بل لانها تكسب عداء دول الجوار مما يهدد بعزلتها، كما تقوم قطر بتوجيه مواردها إلى أيدي حلفاء غير موثوقين يمكن أن ينقلبوا عليها في أي لحظة، وتخسر حلفاءها التقليديين.

أهم الاخبار