أنصار سانوجو ينوون تنصيبه رئيسًا لمالى

عربى وعالمى

الخميس, 24 مايو 2012 14:10
أنصار سانوجو ينوون تنصيبه رئيسًا لمالىالكابتن امادو سانجو
باماكو- (ا ف ب):

ينوي انصار الكابتن امادو سانوجو الذي قاد انقلاب 22 مارس الماضي واطاح بنظام الرئيس امادو توماني توري، تنصيبه الخميس "رئيسا للمرحلة الانتقالية" بدلا من ديونكوندا تراوري الذي توجه الى باريس لاجراء فحوص طبية كما اعلنت الحكومة.

واعلن الانقلابيون قرار تنصيبه اليوم الخميس في تجمع في باماكو مساء أمس الاربعاء.
وقال محمد تابوري العضو في تنسيقية المنظمات الوطنية في مالي المؤيدة للانقلاب والتي نظمت التجمع ان "مرشح المؤتمر الوطني لقيادة الانتقال في البلاد تعرفونه، انه الكابتن امادو هايا سانوغو".
واضاف "سنقوم بتنصيبه. سنتوجه الخميس الى كاتي" مقر قيادة الانقلاب قرب باموكو "لنطلب من الكابتن سانوغو الاستعداد للاقامة في كولوبا" مقر المجمع الرئاسي قرب باماكو.
وشارك مئات من مؤيدي الانقلابيين حسب الشرطة وستة آلاف حسب المنظمين، في التجمع الذي جرى تحت مراقبة مشددة من قوى الامن.
وردد المتظاهرون الذي ارتدوا ثياب حداد هتافات معادية لديونكوندا تراوري الذي تولى مهامه كرئيس للمرحلة الانقتالية في 12 ابريل.
كما رفعوا لافتات كتب على واحدة منها "الشعب مالي سيد

نفسه واختار قائده" و"ديونكوندا انتهت ولايتك".
وانتهت امس مهلة الاربعين يوما التي حددت في الدستور لولاية رئيس المرحلة الانتقالية الذي نصب في 12 ابريل بناء على اتفاق توصل اليه الاحد مع الكابتن سانوغو ووسطاء المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا.
ومنح سانوجو بموجب هذا الاتفاق الذي حدد الفترة الانتقالية بسنة، وضع رئيس دولة سابق مع كافة امتيازات المنصب وعلاواته والسكن والحراس والسيارة.
من جهة اخرى، اعلنت الحكومة المالية امس ان الرئيس الانتقالي ديونكوندا تراوري توجه أمس الاربعاء الى باريس لاجراء فحوص طبية حدد موعدها منذ فترة طويلة.
واكدت باريس وصول تراوري لكنها اوضحت انه يقوم "بزيارة خاصة" و"ليس هناك اي لقاء رسمي مقرر".


 

أهم الاخبار