إسلاميون يقتلعون نصب الشهداء فى مالى

عربى وعالمى

الأربعاء, 23 مايو 2012 13:37
إسلاميون يقتلعون نصب الشهداء فى مالى
باماكو - أ ف ب:

افاد شهود عيان بأن الاسلاميين الذين يسيطرون على تمبكتو شمال مالي اقتلعوا اليوم الاربعاء نصب الشهداء الذي اقيم احياء لذكرى ضحايا الكفاح ضد دكتاتورية الجنرال موسى تراوري سنة 1991 وجلدوا شبانا كانوا يدخنون.

وقال معلم من تمبكتو في اتصال هاتفي انهم حاولوا اولا تكسير التمثال لكنهم لم يفلحوا وبعد ذلك وضعوا حبلا حول النصب وربطوه بسيارة سارت على مهل حتى اسقطوه.
واكد سكان اخرون الخبر مضيفين ان عناصر من انصار الدين والقاعدة في بلاد المغرب الاسلامي هم من اقتلع النصب.
وقال احدهم ان مقاتلي القاعدة وانصار الدين ابتهجوا عندما سقط النصب.
واقيمت تقريبا في كافة المدن المالية نصب الشهداء احياء لذكرى ماليين سقطوا في 26 مارس 1991 في

تظاهرات شهدتها باماكو وادت الى سقوط الجنرال موسى تراوري.
وقد دمر الاسلاميون تمثال الفاروق، وهو حصان يرمز الى مدينة تمبكتو التي سقطت مع منطقتي غاو وكيدال شمال البلاد اثر الانقلاب الذي اطاح بالرئيس حمادو توماني توري في 22 مارس.
كما دنسوا مؤخرا ضريحا، ما اثار قلق اليونسكو على مخطوطات مشهورة تملكها المدينة ويعود معظمها الى عهد تمبكتو الذهبي بين القرنين الثاني والخامس عشر تعتبر ثمنية جدا في مجال العلوم الدينية والرياضيات والطب وعلم الفلك والموسيقى.
وفي نطاق هيمنته المتزايدة على المدينة ضبط عناصر انصار الدين والقاعدة في بلاد المغرب الاسلامي اعدادا كبيرة من صناديق السجائر في عدة محلات تجارية.
وقال شاهد أنهم احرقوها وجلدوا شبانا كانوا يدخنون.

أهم الاخبار