قلق سعودى من تصدير الأزمة السورية إلى لبنان

عربى وعالمى

الأربعاء, 23 مايو 2012 12:35
قلق سعودى من تصدير الأزمة السورية إلى لبنانصورة أرشيفية
الرياض – شينخوا:

تصاعد وتيرة العنف في لبنان على خلفية مقتل نائب يتبع لكتلة تيار المستقبل السنية أمام حاجز تفتيش للجيش الأحد الماضي، دفع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز لإرسال برقية أمس الثلاثاء إلى الرئيس اللبناني ميشال سليمان بسرعة احتواء الأحداث والحيلولة دون تفاقمها لتزج بلبنان في أتون حرب أهلية.

واعتبرت عدد من الصحف السعودية الصادرة اليوم  الأربعاء هذه البرقية تعبر عن القلق من تصدير الأزمة السورية إلى لبنان وتؤكد موقف المملكة الثابت الداعم لأمن واستقرار لبنان والتعايش بين طوائفه وتياراته وأحزابه.
وكان الملك عبد الله بن عبد العزيز قد حث في البرقية الرئيس اللبناني على ضرورة بذل الجهد لمنع اتساع الاضطرابات المفتعلة في مدينة طرابلس إلى مناطق لبنانية أخرى ومحاصرة هذه الأحداث ومعالجاتها بحكمة.
وذكرت صحيفة (اليوم) في افتتاحيتها بعنوان "قلق سعودي من تصدير الأزمة السورية إلى لبنان" إنه مثلما وقفت المملكة مساندة للشعب السوري الشقيق الذي يواجه أعتى آلة طغاة مدعومة من الخارج".
وأضافت الصحيفة "فالمملكة تقف اليوم أيضا مساندة ومتنبهة لما يحاك في لبنان وضد لبنان من خطط تهدف إلى تحويل الأزمة من كاهل النظام السوري إلى لبنان".

أهم الاخبار