فى الذكرى الـ21 للاستقلال عن أثيوبيا..

الجالية الإريترية تتظاهر أمام سفارتها بالقاهرة

عربى وعالمى

الثلاثاء, 22 مايو 2012 21:19
الجالية الإريترية تتظاهر أمام سفارتها بالقاهرة
كتبت- سالى حسن:

احتشد اليوم عدد كبير من ابناء الجالية الإريترية أمام السفارة الإريترية بالقاهرة  للتظاهر فى الذكرى 21 للاستقلال عن الاحتلال الأثيوبى وسط تواجد أمنى كبير من قوات الأمن المركزى والدفاع المدنى بعد قيام السفارة الإريترية بإرسال خطاب لوزارة الخارجية المصرية منذ يومين تطلب تأمينها خوفا من اقتحام السفارة.

ردد المتظاهرون هتافات قائلة "يا بلدنا يا عظيمة عاوزين حياة كريمة..مصر يا ثورة أبية من إريتريا ألف تحية" وأنشد المتظاهرون عدة أغانٍ وطنية.
وقامت حركة شباب 24مايو الإريترية بتوزيع بيان ذكرت فيه أنه فى الذكرى السنوية 21لاستقلال إريتريا يقوم الإريتريون فى الشتات بجميع بلدان العالم بإرسال رسائل احتجاج إلى الحكومة الاريترية بسبب غياب الحرية والديمقراطية

وحقوق الانسان وذلك بعد فشل افورقى الرئيس الاريترى طوال 21عاما مضت من الوفاء بتعهداته فى مجالات السياسة والاقتصاد بل تحولت اريتريا الى بلد به أسوأ انواع الحكم المستبد، حيث إنها البلد الأفريقية الوحيدة التى لا يوجد دستور بها ولا تجرى بها أية انتخابات ولا يوجد بها سوى حزب الحاكم الوحيد المسمى "الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة".
أوضح البيان ان الشباب الاريترى يجبر على الهروب من البلاد بسبب الخدمة العسكرية الالزامية التى تفرض عليه مدى الحياة وان فريق كرة القدم الاريترى هرب بكاملة مؤخرا الى كينيا فضلا
عن الاوضاع الانسانية السيئة التى تعانى منها نساء اريتريا الذين يجبرون ايضا على الخدمة العسكرية الالزامية وكانوا يمثلون ثلث قوات المقاومة للاحتلال الاثيوبى الا ان وضع المرأة لم يتحسن بل ان الحكومة الاريترية اغلقت منظمة "البنا"النسائية
وكشف البيان عن قيام  الحكومة الاريترية بحبس كتاب الراى والصحفيين المعارضين لها منذ تولى افورقى رئيسا للبلاد ولم تهتم ببناء سجون بل تقوم بحبس هؤلاء الصحفيين فى حاويات السفن مما يتسبب فى وفاة اعداد كبيرة من المساجين.
وطالب البيان بضرورة عمل دستور وطنى واجراء انتخابات رئيس الدولة واسقاط الديكتاتور اساسى افورقى  والملفت للنظر ان السفير الاريترى بالقاهرة رفض لقاء وفد من شباب حركة 24مايو المتظاهرين فقاموا بتعليق مطالبهم على باب السفارة الحديدى.
واشاد المتظاهرون الاريتريون بحسن تعامل قوات وزارة الداخلية معهم وقيام ضابط برتبة عميد بالوساطة بين السفارة والمتظاهرين لاتمام اللقاء الذى رفضة السفير الاريترى.

أهم الاخبار