أمانو: اتفاق قريب مع إيران حول التفتيش النووى

عربى وعالمى

الثلاثاء, 22 مايو 2012 19:28
أمانو: اتفاق قريب مع إيران حول التفتيش النووى
فيينا – شينخوا:

صرح يوكيا أمانو، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الثلاثاء أنه من المتوقع أن يتم قريبا توقيع اتفاق حول التحقيق فى العمل المشتبه به لبرنامج إيران النووى المثير للجدل.

وقال أمانو للصحفيين فى مطار فيينا لدى عودته من زيارته التى استغرقت يوما واحدا لطهران، حيث عقد محادثات مع كبير المفاوضين النووىين الإيرانيين سعيد جليلى " لقد حدث تطور هام حول وثيقة الأسلوب المحدد التى نعمل على وضعها منذ يناير".
وأضاف أمانو أنه تم اتخاذ قرار بشأن التوصل إلى اتفاق حول آليات تمكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية من دخول المواقع، والإلتقاء بالعلماء، والإطلاع على الوثائق التى تطلبها الوكالة التهدئة المخاوف الدولية حول الانشطة النووية للدولة.
وقال أمانو "إنه ما تزال

هناك بعض الخلافات، الا ان السيد جليلى ذكر ان هذه الخلافات لن تكون عقبة فى التوصل الى اتفاق".
وأكد ان الجانبين " فهما كل منهما موقف الاخر بشكل افضل "، وهذا هو السبب الذى " أدى الى تحقيق هذا التطور الهام ".
يذكر ان احدى القضايا التى كان لها الاولوية بالنسبة للوكالة الدولية للطاقة الذرية فى المحادثات الاخيرة مع ايران هى طلب الوكالة الوصول الى موقع بارتشين العسكرى الايرانى جنوب شرق طهران.
وذكرت وسائل الاعلام ان الوكالة تلقت انباء بان ايران اختبرت متفجرات يمكن استخدامها فى اطلاق هجوم نووي.
ونفت إيران هذه الانباء، واصرت
على انه لن يتم السماح بدخول بارتشين الا اذا اتفقت ايران والوكالة على شروط وخطوات محددة.
وردا على الأسئلة بشأن هذا الموضوع، قال امانو " لقد اثرت قضية دخول بارتشين، وسيتم معالجة هذه القضية فى إطار تنفيذ وثيقة الأسلوب المحدد ".
ونقلت وكالة انباء (مهر) الايرانية شبه الرسمية عن امانو قوله امس الاثنين انهم عقدوا محادثات شاملة ومكثفة فى مناخ جيد، وان التقدم فى الحوار سيكون له اثر ايجابى على محادثات نووية اوسع بين ايران والدول الخمس دائمة العضوية فى مجلس الامن الدولى زائد المانيا فى العاصمة العراقية بغداد غدا الاربعاء.
    تم استئناف جولة جديدة من المحادثات النووية حول الابعاد العسكرية المحتملة للانشطة النووية الايرانية بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وايران الاسبوع الماضى.
    وبعد يومين من المفاوضات اتفق الجانبان على الاجتماع مرة اخرى، وسافر امانو الى طهران لبحث " القضايا ذات الإهتمام المشترك " مع كبار المسئولين الايرانيين.

أهم الاخبار