الخارجية الفرنسية تستنكر العنف فى لبنان واليمن

عربى وعالمى

الاثنين, 21 مايو 2012 14:59
الخارجية الفرنسية تستنكر العنف فى لبنان واليمنوزير الخارجية الفرنسي الجديد لوران فابيوس
باريس- أ ش أ:

استنكرت فرنسا اوضاع العنف اللبنانية واليمينة على حد سواء وسلطت الضوء على الحادث المسلح الذى أودى بحياة رجلى الدين أحمد محمد عبد الواحد ومحمد حسين مرحاب فى شمالى لبنان أمس،

مؤكدة ضرورة تسليط الضوء على ملابسات الواقعة داعية كافة الأطراف فى بيروت إلى الحوار ورفض الاستفزازات من أجل تخفيف حدة التوتر.
وأعربت الخارجية الفرنسية فى بيان

صحفى اليوم الاثنين - عن تعازيها لأسرة الضحيتين معبرة عن إدانتها للحادثين اللذين أوديا بحياة شخصين وإصابة آخرين ببيروت الليلة الماضية.
ورحبت باريس برد فعل السلطات اللبنانية التى أمرت بإجراء تحقيق فورى وبالبيانات الصادرة من أجل تهدئة الأوضاع، مجددة تأكيدها على الدور الأساسى الذى يتعين على
القوات المسلحة اللبنانية القيام به من أجل الحفاظ على وحدة وأمن البلاد .
من ناحية أخرى، استنكرت الخارجية الفرنسية الهجوم الذى استهدف وحدة للجيش اليمنى بصنعاء مما أدى إلى مقتل العشرات والعديد من الجرحى .
وأعربت الوزارة عن تعازيها لأسر الضحايا وتضامنها مع السلطات اليمنية فى حربها ضد الإرهاب، مؤكدة دعم باريس للجهود التى يبذلها الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى لكى تستكمل البلاد مسيرة الانتقال السياسي الذى يلبى تطلعات الشعب اليمنى .

أهم الاخبار