إسرائيل تستبعد تنازل إيران عن طموحاتها النووية

عربى وعالمى

الأحد, 20 مايو 2012 13:25
إسرائيل تستبعد تنازل إيران عن طموحاتها النووية
إسرائيل - يو بي أي:

استبعد وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان تنازل إيران عن طموحاتها في المجال النووي فيما اعتبر زميله نائب رئيس الوزراء وزير الشؤون الإستراتيجية موشيه يعلون أن إيران تنصب مصيدة للغرب بإجرائها محادثات معه بهدف كسب الوقت.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن ليبرمان قوله خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الأمن الوطني الأمريكي جانيت نابولتينو في القدس اليوم الأحد إننا لا نرى أية رغبة إيرانية بالتنازل عن طموحاتهم وأنه لا أعتقد

أنه توجد أوهام لدى المجتمع الدولي بشأن استعداد الإيرانيين للتنازل عن برنامجهم النووي.
وتأتي أقوال المسؤولين الإسرائيليين عشية بدء جولة المفاوضات الثانية بين الدول العظمى الست، الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، وبين إيران في 23 مايو الحالي في بغداد.
وقال ليبرمان سوف نتابع المحادثات وبعدها سنقول رأينا.
من جانبه قال يعلون اليوم آمل أن من يجري المفاوضات الآن،
لن يسقط في المصيدة الإيرانية مثلما حدث في مناورات دبلوماسية سابقة بهدف كسب الوقت.
وأضاف يعلون ينبغي اتخاذ الحذر من المناورات الإيرانية التي ستبدو كتضحية بجندي في لعبة شطرنج من أجل إنقاذ الملك، والطريق تكمن في مواصلة ممارسة الضغط وعدم التنازل عن عقوبات حتى بدون تنازل إيراني.
وكرر يعلون القول بأن البرنامج النووي الإيراني هو تهديد على العالم الغربي وليس على إسرائيل فقط وأنه بالإمكان وقف البرنامج النووي ويفضل ألا يتم تحقيق ذلك بعملية عسكرية.
لكنه أضاف أن من خبر الحروب يدرك أن الحرب هي الإمكانية الأخيرة، رغم أنه ينبغي الاستعداد لها.

أهم الاخبار