بعد أسابيع من الجدال بين واشنطن وبكين

وصول المعارض الصينى الكفيف الى أمريكا

عربى وعالمى

الأحد, 20 مايو 2012 07:59
وصول المعارض الصينى الكفيف الى أمريكاالناشط الصيني المعارض الكفيف تشن قوانج تشنغ
نيويورك- (د ب أ):

وصل الناشط الصيني المعارض الكفيف تشن قوانج تشنغ وعائلته أمس السبت إلى مطار نيوارك الدولي بولاية نيو جيرسي الأمريكية, بعد أسابيع من الجدال بين واشنطن وبكين بشأن مصيره.

وغادر تشن وزوجته وطفليه المطار سريعا وتجنبوا الصحفيين والمؤيدين الذين تجمعوا هناك لمقابلته.

وقال تشن من خلال مترجم إنه سعيد لوجوده في أمريكا, وإنه ممتن للسفارة الأمريكية والسفارات الأخرى التي ساعدته.

وكان أحد تحفظاته الرئيسية على مغادرة الصين هو رفاهية عائلته الكبيرة التي تركها هناك.

وأشار تشن إلى أنه تلقى تأكيدات من الحكومة الصينية بشأن سلامة عائلته. كما دعا لإجراء تحقيق في تقارير

أفادت بأن بعض أفراد عائلته تعرضوا لسوء معاملة.

وأضاف نأمل أن يتم إجراء تحقيق شامل في هذه الأحداث.. اعتقد أن وعد الحكومة المركزية صادق وأنهم لا يكذبون علي.

في غضون ذلك، قللت الولايات المتحدة من وصول "تشن" في محاولة للحفاظ على هدوء علاقاتها مع الصين.

وقال بن رودس، نائب مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض إن مسئولي الإدارة يرحبون بهذا التطور, وأنه سيتمكن من متابعة دراسته لدى وصوله إلى هنا.

وأضاف "رودس" نحن سعداء لحل هذه القضية.

وأنهى رحيل "تشن" من الصين أسابيع من الجدل الدبلوماسي بين بكين وواشنطن بشأن الرجل الذي أثار غضب السلطات الصينية على مر السنين, بمعركته ضد سياسة الطفل الواحد التي تطبقها الصين وغيرها من القيود المفروضة على الحياة الخاصة.

وفي الأسابيع الأخيرة، هرب "تشن" من الإقامة الجبرية في منزله وحصل على حق اللجوء في سفارة الولايات المتحدة, لكنه غادرها في وقت لاحق بعد تلقي تأكيدات بعدم التعرض لأي أذى، إلا أنه خضع لمراقبة من مسئولين صينيين بعد أن غادر السفارة.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن "تشن" غادر الصين بشكل رسمي تحت مظلة الدراسة وسيدرس في كلية الحقوق بجامعة نيويورك بموجب منحة جامعية.
وكان هذا الشرط أكثر قبولا لدى السلطات الصينية التي كانت ستعتبر مظلة اللجوء بمثابة إهانة.

أهم الاخبار