ترقب بالقدس عقب إعلان اليمين المتطرف إقتحام الاقصى

عربى وعالمى

الأحد, 20 مايو 2012 07:35
ترقب بالقدس عقب إعلان اليمين المتطرف إقتحام الاقصىصورة أرشيفية
غزة - أ ش أ

 رفعت الشرطة الإسرائيلية حالة التأهب فى البلدة القديمة بالقدس عقب اعلان أعضاء فى الكنيست من اليمين الإسرائيلي اليوم الاحد وعلى رأسهم رئيس الائتلاف الحكومي زئيف إليكن اقتحام المسجد الأقصى المبارك فى مسيرة كبيرة، وذلك ضمن احتفالات الاحتلال بما يسمى "ذكرى ضم القدس ".فيما تسود حاليا مدينة القدس المحتلة حالة من الترقب والحذر.. تحسبا لتلك المسيرة .

وقالت صحيفة "هاآرتس" اليوم الاحد ان دوريات معززة انتشرت في أنحاء القدس، وخاصة في الأجزاء الشرقية من المدينة، تحسبا لوقوع أية مظاهرات أو مواجهات

بين سكان المدينة الفلسطينيين وآلاف الإسرائيليين من المستوطنين الذي يتوقع مشاركتهم اليوم في تلك المسيرات التى من المقرر ان تجوب طرقات المدينة المحتلة رافعة الأعلام الإسرائيلية.

وأشارت الصحيفة إلى أن المئات من عناصر اليمين والمستوطنين استغلوا هذه المسيرات -من قبل -للتحريض ضد العرب والدعوة لطردهم من المدينة .

وكان تجار البلدة القديمة بالقدس قد احتجوا على الأوامر التي وزعتها شرطة الاحتلال على أصحاب المحلات التجارية تطالبهم فيها

بإغلاق محالهم اليوم .

ورفض التجار هذه الأوامر التي تقوم الشرطة سنويا بتوزيعها على التجار الفلسطينيين وتجبرهم فيها على إغلاق محالهم التجارية ، وفي المقابل يقوم
المستوطنون بتخريب وتدمير ممتلكات الفلسطينيين كما يقومون بتدمير السيارات الفلسطينية وواجهات المحلات التجارية.

وحذر مفتي القدس الشيخ محمد حسين فى تصريحات اليوم من إستفزازات المستوطنين تلك وتهديداتهم التى تمس بسلامة المواطنين وممتلكاتهم والمسجد الأقصى .

وحمل المفتي سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية ما يحدث لإطلاقها العنان لهؤلاء المتطرفين، واستجابتها لمطالبهم على حساب حقوق الفلسطينيين وأمنهم وسلامتهم ومشاعرهم.

وكانت شرطة الاحتلال قد قررت إغلاق بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك والشوارع والطرق المؤدية لها اليوم الأحد، بسبب مسيرة كبرى للمستوطنين في المدينة المقدسة.

 

أهم الاخبار