استمرار عمليات التعبئة والاستنفار بالسودان

عربى وعالمى

الخميس, 17 مايو 2012 17:00
استمرار عمليات التعبئة والاستنفار بالسودان
الخرطوم- أ ش أ

تتواصل بمختلف الولايات السودانية عمليات التعبئة العامة والاستنفار وفتح المعسكرات لتدريب "المجاهدين"، والتوجه إلى مواقع العمليات العسكرية خاصة بالمناطق الحدودية مع دولة جنوب السودان، لدعم القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى في تصديها للحركات الدارفورية المتمردة والحركة الشعبية.

وفي هذا الإطار، شهدت ولاية البحر الأحمر اليوم "الخميس" وداع الفوج الأول من المجاهدين منسوبي "لواء الردع" الذين توجهوا إلي مناطق العمليات في إطار التعبئة والاستنفار في ولايات السودان "دفاعا عن العقيدة والوطن" .
وألقى والي الولاية محمد طاهر إيلا، كلمة بهذه المناسبة أشاد فيها بتدافع أهل الولاية للانخراط في معسكرات تدريب لواء الردع ودعمهم لإعداد اللواء، معلنا جاهزية قافلة الدعم التي سوف تسيرها الولاية في العشرين من مايو الجاري لدعم المجاهدين بولاية جنوب كردفان.
ومن جهتها، أعلنت اللجنة العليا للاستنفار للواء الردع بولاية غرب دارفور عن جاهزية الكتيبة الأولى من مجاهدي الولاية للتوجه إلى مناطق العمليات.. وتفقدت حكومة الولاية ولجنة الأمن والإدارة الأهلية أحوال الكتيبة المرابطة في مدينة "الجنينة" توطئة لتحركها الى مناطق العمليات.
وأكد الأمير أبوالقاسم الأمين بركة والي غرب دارفور بالإنابة رئيس اللجنة العليا للاستنفار للواء الردع وأمير مجاهدي الولاية، أن هذا الاستنفار يؤكد استعداد الشعب للدفاع عن الوطن بجانب القوات النظامية.
يذكر أن الآلاف من "المجاهدين" قد انخرطوا منذ فترة في معسكرات التدريب المتقدم بكل محليات وولايات السودان، وتم تخريج الكثير منهم وتوجهوا إلى مسارح العمليات العسكرية، وكان لهم إسهاماتهم مع القوات المسلحة السودانية فى تحرير منطقة "هجليج" مؤخرا، ويقف الآلاف منهم الآن فى الخطوط الأمامية مع القوات الأخرى.

أهم الاخبار