الجامعة العربية تُدين توسّع الاستيطان الإسرائيلى

عربى وعالمى

الخميس, 17 مايو 2012 16:32
الجامعة العربية تُدين توسّع الاستيطان الإسرائيلى نبيل العربي الامين العام لجامعة الدول
القاهرة - (يو بي أي):

أدانت جامعة الدول العربية، اليوم الخميس، موافقة اللجنة المالية في الكنيست الإسرائيلي على اعتماد ميزانية خاصة بدعم الاستيطان في الأراضي المحتلة بقيمة 44 مليون شيكل.

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في الجامعة العربية السفير محمد صبيح، في تصريح للصحافيين اليوم الخميس، "إن قرار الكنسيت الأخير بشأن الاستيطان هو شهادة بأن إسرائيل دولة متغطرسة شاذة لا تُعير اهتماماً للقانون الدولي ولا لمطالب المجتمع الدولي وتعتبر نفسها فوق القانون".

وأضاف صبيح أن الاستيطان باطل ولا يُعتد به، محذِّراً من أن الاستيطان، الذي أدانته القرارات الدولية خاصة قرار محكمة

العدل الدولية في لاهاي حول عدم شرعية الاحتلال، من شأنه الإطاحة باستقرار منطقة الشرق الأوسط كما أطاح بعملية السلام فيها.

واستطرد قائلاً "أصبح من غير المعقول صدور قرارات دولية خجولة ولم يعد كافيا بأن نسمع تصريحاً هنا أو هناك بأن الاستيطان عقبة في طريق السلام لأن إسرائيل كدولة شاذة ومعتدية على القانون الدولي وحقوق الإنسان تحتاج إلى إجراءات واضحة واتخاذ خطوات عقابية حازمة".

واعتبر أن إسرائيل "لن تراجع حساباتها بما يخص الاستيطان والرأي العام الدولي

الرافض لسياساتها التوسعية إلا إذا شعرت بأن مصالحها ستتضرَّر وأن العالم يحاصرها بسبب إجراءاتها الأحادية والرامية لتدمير عملية السلام".

وشدَّد الأمين العام المساعد في الجامعة العربية على تمسك الشعب الفلسطيني بحقه في أراضيه وعدم التنازل عنها نهائياً، و"من يعتقد غير ذلك فهو واهم، والحق في النهاية سينتصر".

وفي سياق متصل، استنكر صبيح إقدام مجموعة من "اليهود المتطرفين" يتقدمهم عضو الكنيست أورئيل لين، صباح اليوم "بتدنيس" باحات المسجد الأقصى بحماية وحراسة الجيش الإسرائيلي.

كما ندَّد بموافقة شرطة الاحتلال الإسرائيلي على تنظيم جماعات يهودية "متطرفة" لمسيرة ما تسمى "مسيرة الأعلام" لمناسبة احتلال الجزء الشرقي من مدينة القدس يوم الاحد المقبل.

وكان الشعب الفلسطيني قد أحيا يوم الثلاثاء الفائت الذكرى 64 ليوم النكبة بإعلان قيام "دولة إسرائيل" على الأراضي الفلسطينية.

أهم الاخبار