عباس فى ذكرى النكبة:مساعينا بالأمم المتحدة تتواصل

عربى وعالمى

الثلاثاء, 15 مايو 2012 09:34
عباس فى ذكرى النكبة:مساعينا بالأمم المتحدة تتواصلمحمود عباس الرئيس الفلسطيني
رام الله - د ب أ

 أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الذكرى 64 ليوم "النكبة" الفلسطينية التي تصادف الثلاثاء أن المساعي الفلسطينية في الأمم المتحدة ستتواصل سواء للحصول على دولة كاملة العضوية أو كدولة غير عضو في الأمم المتحدة.

وقال عباس، في كلمة له بثها تليفزيون فلسطين الرسمي، إنه كان بالإمكان الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة "لولا الضغوط التي مورست على عدد من الدول الأعضاء في مجلس الأمن ، لكن مساعينا ستتواصل للحصول على حقنا

المشروع سواء كدولة كاملة العضوية أو كدولة غير عضو في الأمم المتحدة".

وأضاف: "لكننا لا نريد صداما مع الولايات المتحدة إذ رغم علاقاتها المميزة والخاصة والمنحازة لإسرائيل فقد قامت بتقديم دعم مهم ومقدر للشعب الفلسطيني وللسلطة الفلسطينية وندرك جيدا أهمية ومحورية الدور الأمريكي في أي عملية سلام جادة".

ودعا عباس إلى دور أمريكي "أكثر توازنا لتكون الوساطة نزيهة".

وأعرب عباس عن تقديره للمواقف "الإيجابية" التي عبرت عنها دول الاتحاد الأوروبي اليوم بشأن ممارسات إسرائيل في القدس كما قدر "رفض دول العالم للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

وأضاف أن هذا التفهم الدولي هو "جزء من قناعة المجتمع الدولي بأن الحكومة الإسرائيلية تتحمل مسئولية انسداد أفق عملية السلام برفضها الوقف الشامل للنشاطات الاستيطانية والتفاوض على أساس حدود 1967، لأن المفاوضات لا جدوى منها في ظل استمرار الاستيطان".

وتابع :"من العبث التفاوض على الحدود في حين يعمل الاحتلال على رسم وفرض الحدود التي تلبي أهدافه التوسعية وعبر طرح فكرة الدولة ذات الحدود المؤقتة التي رفضناها ونؤكد مجددا على رفضها".

 

أهم الاخبار