رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مفاوضات لإقناع أسرى فلسطينيين بوقف الإضراب عن الطعام

عربى وعالمى

الثلاثاء, 15 مايو 2012 09:15
مفاوضات لإقناع أسرى فلسطينيين بوقف الإضراب عن الطعامالاسير الفلسطيني بلال ذياب
رام الله - (ا ف ب):

ذكر نادي الاسير الفلسطيني ان ممثلين عن لجنة اضراب الاسرى والمحامي جواد بولس يقومون مساء اليوم الاثنين بزيارة سجن الرملة الاسرائيلي للقاء المعتقلين الاداريين السبعة المضربين عن الطعام، لابلاغهم بالاتفاق الذي تم التوقيع عليه.

وقالت متحدثة عن نادي الاسير " نحن ننتظر الان ما سيسفر عنه لقاء المحامي بولس ولجنة الاضراب مع المضربين في مستشفى الرملة".
وبين المعتقلين الاداريين السبعة ثائر حلالحلة وبلال ذياب اللذان يمضيان يومهما الـ78 في الاضراب عن الطعام الذي اعلناه احتجاجا على وضعهما في الاعتقال الاداري.
والاسيران اللذان اطلقا حركة الاضراب عن الطعام الاخيرة داخل السجون

الاسرائيلية، معرضان لخطر الموت بسبب تدهور حالتهما الصحية، واتبع حركة الاضراب حوالي الفي اسير.
ووقع الاسرى الفلسطينيون اليوم الاثنين اتفاقا مع مصلحة السجون الاسرائيلية لانهاء اضرابهم عن الطعام في سجن عسقلان، بحسب ما اعلنت مصادر اسرائيلية وفلسطينية.
وبموجب هذا الاتفاق يفترض الافراج عن المعتقلين اداريا وبينهم معتقلو الرملة الاداريين بمجرد انتهاء فترة حكمهم "اذا لم تقدم ملفات امنية واضحة للمحكمة ضدهم"، الا انهم يصرون على الافراج الفوري عنهم بحسب نادي الاسير.
وجاء في نص الاتفاق الذي تم
توقيعه، فيما يخص المعتقلين الاداريين، حسب وزير شؤون الاسرى الفلسطينيين عيسى قراقع انه سيتم فحص "ملف اي معتقل اداري من قبل الجهات القضائية الاسرائيلية، والمعتقلون الذين لم تتوفر بحقهم معلومات امنية فلن يتم تجديد اعتقالهم".
وكان رئيس نادي الاسير قدورة فارس قال للصحفيين عقب الاعلان عن اتفاق انهاء الاضراب "قرار الاستمرار في الاضراب او التوقف بالنسبة لثائر وبلال هو حقهم، ونحن معهم في اي قرار يتخذونه".
بدوره اكد خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الاسلامي ان "حتى هذه اللحظة الاخوة ثائر وبلال أعلنا استمرارهما في الاضراب ، فالاتفاق غامض بخصوصهما".
واضاف ان "الاجتماع الذي يعقد الان في سجن الرملة هو الذي سيحدد" ما سيحصل، مؤكدا ان "حركة الجهاد ستقف خلف قرارهما سواء بالاضراب او بسواه".

 

أهم الاخبار