المخابرات المصرية تتوصل لاتفاق بشأن أسرى فلسطين

عربى وعالمى

الاثنين, 14 مايو 2012 17:55
المخابرات المصرية تتوصل لاتفاق بشأن أسرى فلسطينأسرى فلسطين
القاهرة ـ شينخوا:

أعلن جهاز المخابرات العامة المصري اليوم الاثنين انه تم انجاز اتفاق بين اسرائيل والاسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام استجابت بموجبه الدولة العبرية لمطالب الاسرى فى سجونها مقابل وقف الاضراب.

    وذكر جهاز المخابرات فى بيان له انه "تمكن، بعد مفاوضات شاقة استمرت لساعات طويلة، من دفع الجانب الإسرائيلى للموافقة على تنفيذ مطالب الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام فى سجون الاحتلال مقابل وقف إضرابهم والتى يرى الجميع أنها مطالب مشروعة تستند إلى ما كفله القانون الدولى واتفاقية جنيف بشأن معاملة الأسرى".
    وأضاف البيان أنه قام خلال الفترة من التاسع إلى 14 مايو الجارى بإجراء لقاءات واتصالات مكثفة مع السلطة الفلسطينية وقادة الفصائل وممثلى الأسرى للتنسيق بشأن التحرك المشترك لتنفيذ مطالب الأسرى المشروعة

وتحسين أوضاعهم تمهيدا لإنهاء الإضراب .
    واشار الى انه قام كذلك بإجراء لقاءات واتصالات مكثفة مع الجانب الإسرائيلى لتلبية مطالب الأسرى وتحسين أوضاعهم المعيشية وإعادة الأوضاع داخل السجون الإسرائيلية إلى ما كانت عليه قبل عملية اختطاف الجندى جلعاد شاليط.
    وكشف عن ان أبرز ملامح الاتفاق تمثلت فى إخراج جميع الأسرى المعزولين انفراديا وتوزيعهم على السجون خاصة أن بعضهم قضى فترات تزيد على عشر سنوات فى العزل الإنفرادى ، وكذلك السماح لأهالى الأسرى بالضفة الغربية وغزة بزيارة ذويهم فى السجون الإسرائيلية ، بعد فترة دامت خمس سنوات منعت فيها تلك العائلات من التواصل مع
ذويهم من الأسرى، إضافة إلى تحقيق مطالب الأسرى المتعلقة بروتين السجن والظروف المعيشية لهم.
    ولفت البيان الى " أن إنجاز هذا الاتفاق يأتى فى إطار جهوده وحرصه على الأسرى الفلسطينيين حيث سبق أن قام بإنجاز صفقة تبادل 1027 أسيرا وأسيرة فلسطينيا مقابل شاليط فى أكتوبر الماضى ، وذلك فى ظل قناعة الجميع أن قضية الأسرى الفلسطينيين ستظل دائما محل اهتمام ومتابعة وصولا إلى تحقيق الحرية لجميع هؤلاء الأسرى الحاضرين فى ضمير كل مصرى وعربى".
    ونوه بان إنجاز الاتفاق " يأتى كذلك فى إطار الدعم المصرى المتواصل للقضية الفلسطينية وحرص مصر على إنهاء معاناة الأسرى الفلسطينيين بالسجون الإسرائيلية وتحقيق مطالبهم المشروعة فى ظل ما يتعرضون له من أوضاع سيئة وممارسات إسرائيلية تخالف القوانين الدولية وهو ما دفعهم الى إعلان إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ ما يزيد على 70 يوما ، وتدهور الحالة الصحية للبعض منهم، الأمر الذي كان ينذر بعواقب وخيمة"

أهم الاخبار