رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل:اتفاق بشان إنهاء إضراب الأسرى برعاية مصر

عربى وعالمى

الاثنين, 14 مايو 2012 08:18
 إسرائيل:اتفاق بشان إنهاء إضراب الأسرى برعاية مصرصورة ارشيفية
غزة - أ ش أ

ذكرت مصادر إسرائيلية إنه سيتم التوصل اليوم أو غدا ، إلى اتفاق بشأن إنهاء الإضراب عن الطعام الذي أعلنه المئات من الأسرى الفلسطينيين
في السجون الإسرائيلية.

وذكر راديو "صوت إسرائيل" اليوم الإثنين ، إن مصر تقوم باتصالات حثيثة مع إسرائيل في محاولة للتوصل إلى موقف متفق عليه في قضيتين رئيسيتين هما.. زيارات أقارب السجناء من سكان قطاع غزة وإخراج سجناء من الحبس الانفرادي .

وكان وزير شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينى عيسى قراقع قد أعلن الليلة الماضية أن اللجنة العليا للإضراب بالسجون ستجتمع اليوم "الاثنين" في سجن عسقلان ، لمناقشة الرد الإسرائيلي على مطالبها- وفق تفاهم القاهرة- الذى تضمن عدم تجديد الاعتقال الإداري

لكافة المعتقلين الإداريين، وإنهاء سياسة العزل الانفرادي والسماح لأهالي قطاع غزة بزيارة أبنائهم في السجون.

يذكر أن حكومة "حماس" بغزة أعلنت في

وقت سابق إن وفدا من حركة حماس عاد إلى القطاع قادما من القاهرة بعد مباحثات مهمه أجراها حول قضية الأسرى المضربين عن العام فى سجون إسرائيل.. وأعربت  حكومة غزة عن أملها أن تثمر ايجابا هذه المباحثات في الساعات القادمة.
من ناحية أخرى قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ومبعوث رئيس السلطة لمتابعة قضية الاسير عزام الاحمد :" إن مصر على اتصال دائم مع الجانب الاسرائيلي وتتابع لحظة بلحظة تطورات الاتفاق المبدئي الذي تم الليلة الماضية فى القاهرة لأنهاء قضيةالاسرى المضربين" ، مشيرا إلى أنه تم التوصل الليلة الماضية فى القاهرة الى اتفاق لحل قضية الاسرى المضربين برعاية مصرية تضمن عدم تجديد الاعتقال الإداري
لكافة المعتقلين الإداريين ، وإنهاء سياسة العزل الانفرادي، والسماح لأهالي قطاع غزة بزيارة أبنائهم في السجون ،فيما يظل التوقيع النهائي لهذا الاتفاق مرهونا بموافقة لجنة قيادة الاضراب والتى ستجتمع اليوم فى سجن عسقلان لمناقشته.

وأوضح الاحمد فى تصريحات لراديو فلسطين:" اننا فى انتظار لحظة الصفر وموافقة لجنة قيادة الاضراب للقيام بالتوقيع النهائي من جانب الاسرى ، ليبدأ سريان الاتفاق" .

وأشار الاحمد إلى أن مصر تقوم منذ فترة باتصالات مباشرة مع إسرائيل لمعالجة قضية الاسرى وإنهاء الاضراب ، لافتا الى الدور الرئيسي لمصر فى صفقة شاليط والتى تمت فى اكتوبرالماضي.

ونبه الاحمد إلى أن الاتفاق تضمن ايضا تحسين الاوضاع المعيشية للاسرى والسماح باتصالات الأسرى هاتفيا بأهاليهم ما لم يضر بأمن إسرائيل حسب الطلب الاسرائيلي.وبالنسبة للاعتقال الادري قال الاحمد "إنه تم الاتفاق على اطلاق سراح أى أسير محجوز اداريا ما لم يكن قد ثبت عليه تهمه محددة ولايتم تجديد الاعتقال واذا كان عليه تهمه يحال للمحكمة ".. لافتا إلى أن الاتفاق لم يتوصل لحل جذري لهذه المشكلة .



 

أهم الاخبار