الشهرستانى يحصل على جائزة "التحرر من الخوف"

عربى وعالمى

السبت, 12 مايو 2012 13:43
الشهرستانى يحصل على جائزة التحرر من الخوفحسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي
بغداد - أ ف ب:

حصل نائب رئيس الوزراء العراقي لشئون الطاقة حسين الشهرستاني كاول شخصية عراقية، على جائزة "التحرر من الخوف" من معهد روزفلت السبت لمواقفه الجريئة من اجل الحرية ضد "الاستبداد والدكتاتورية" حسبما ذكر.

وجرت مراسم تسليم جائزة "التحرر من الخوف" الى الشهرستاني من معهد فرانكلين واليانور روزفلت في لاهاي السبت بحسب بيان.
وحضرت مراسم الاحتفال الملكة بياتركس ملكة هولندا ووزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اضافة الى عدد من الشخصيات العالمية.
واكد بيان رسمي ان "هذه الجائزة تمنح لاول مرة لشخصية عراقية" بارزة.
وقال الشهرستاني بعد تلقيه الجائزة "اغتنم

الفرصة لادعو العلماء في انحاء العالم الى ان يمتنعوا عن العمل في مجال اسلحة الدمار الشامل لانها لن تعزز الامن القومي بل ستشجع الحكام على ان يكونوا اكثر عدوانية واقل تفهما لحل المشاكل الدولية".
وكان الشهرستاني الذي قضى في السجن اكثر من 11 عاما في زمن النظام السابق عارض العمل في البرنامج النووي.
وقال بهذا الصدد "لقد واجهت خوفي في ديسمبر عام 1979 عندما اتخذت قراري، اما العمل على برنامج صدام
للأسلحة النووية او دفع ثمن".
واضاف "كان الخيار بسيطا والثمن كان احد عشر عاما وثلاثة اشهر في السجن".
وتابع "علينا ان نكافح من اجل نشر الديمقراطية والعدالة والمساواة والتسامح وسيادة القانون والاحترام المتبادل وتطوير سياسات الدول النامية".
وسبق ان منحت هذه الجائزة السنوية، لشخصيات بارزة بينها كوفي انان ومحمد البرادعي والاخضر الابراهيمي، لدورهم البارز في مجال الدفاع عن حقوق الانسان والتمسك بمبادىء الديمقراطية والمجاهرة بالرأي بدون تردد أو خوف.
والشهرستاني (65 عاما) وهو عالم عراقي بارز حاصل على شهادة الدكتوراه في الكيمياء الذرية من جامعة تورنتو الكندية، يتولى منصب نائب رئيس الوزراء نوري المالكي لشؤون الطاقة والذي يشرف من خلاله على عمل وزارات النفط والكهرباء والعلوم والتكنولوجيا والموارد المائية والبيئة.

 

أهم الاخبار