باحثة نمساوية تحذر من إحباط الشباب عقب الثورة

عربى وعالمى

السبت, 12 مايو 2012 11:42
باحثة نمساوية تحذر من إحباط الشباب عقب الثورةصورة أرشيفية
فيينا - أ ش أ:

اعتبرت دراسة اجتماعية نمساوية ان ثورات الربيع العربى وخاصة ثورة مصر كانت تعبيرا صادقا عن تطلعات الشعب المصرى وانعكاسا لاحتياجات ومعاناة شبابه، مشيرة الى ان "التجربة الديمقراطية فى مصر ستنجح لان وراءها شبابا صادقا وتطلعات شعب عانى سنوات من القهر والاستبداد السياسى".

وقالت الدراسة التى اجرتها الباحثة النمساوية المعروفة كارين كنسيل والتى نشرتها صحيفة "كوريير " كبرى

الصحف النمساوية ان شباب 25 يناير هو شباب صادق غير منتم سياسيا ويتمتع بطاقة الشباب ومعاناته من "تأخر سن الزواج والبطالة والفقر".
وقالت الباحثة المتخصصة فى شئون الشرق الاوسط ان الاضطرابات الاجتماعية تبدأ دائما من الاحباط فى الشأن الشخصى وينطلق الامر الى الشأن العام والامر ليس مقصورا
على مصر وثورات الربيع العربى بل امتد الى بعض الدول الغربية مثل جماعة "احتلوا وول ستريت" فى امريكا .
واشارت الباحثة الى ان الحلول الامنية والسياسية لمشكلة الاضطرابات الاجتماعية ليست الحل بل لابد من رؤية اعمق تتناول الشأن النفسى والاحباطات العاطفية الى جانب الفقر والبطالة وغيرها من الامور الهامة التى تنطلق من داخل النفس البشرية وتصل الى ثورات وحركات احتجاجية واسعة.
وقالت ان الاحباط كان اكبر بين الذكور دون الاناث مما جعلهم القوام الاكبر لهذه الثورات.

 

أهم الاخبار