كيرى يحذِّر من إلغاء اتفاقية السلام

عربى وعالمى

الجمعة, 11 مايو 2012 19:38
كيرى يحذِّر من إلغاء اتفاقية السلام
أ ش أ:

حذر السيناتور جون كيرى، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكى، من إنهاء الجانب المصرى لاتفاقية السلام مع إسرائيل بصورة مباغتة أو وضع قوانين معقدة، أو فى حال عدم التزامهم بشروط قرض صندوق النقد الدولى فإنه سيتعين على واشنطن أن تراجع التزامتها تجاه مصر.

أكد كيرى فى مقابلة أجرتها معه صحيفة ناشيونال جورنال الأمريكية -أوردتها على موقعها الإلكترونى اليوم الجمعة- "أن استقرار الأوضاع فى مصر مرهون بنتيجة الانتخابات المقبلة والاتجاه الذى ستمضى فيه جماعة الإخوان المسلمون".

وقال كيري: "إن هناك حالة من عدم الاتزان فى مصر مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية

المقبلة، فضلا عن عدم اتضاح الاتجاه الذى ستتخذه جماعة الإخوان المسلمون".

وأضاف كيرى أنه أبلغ المصريين أن العلاقات الأمريكية-المصرية هامة للغاية، وأن واشنطن ترغب فى الوفاء بالتزامتها تجاه مصر وأنها تأمل في المقابل من مصر الوفاء بالتزامتها تجاه واشنطن.

وفيما يتعلق بدور الإخوان المسلمون فى مصر عقب حصولهم على أغلبية فى البرلمان، أكد كيرى "انه سيتعين على واشنطن ايجاد طريقة مثلى للتعامل مع الجماعة، غير أنه فى حال تعارض السياسيات التى يتبعها الإخوان، التى تراها واشنطن غير

مقبولة وفقا للمنظومة السياسية الأمريكية، فأن ذلك التعارض سيكون بمثابة "مشكلة حقيقية".

وقال كيرى: "إن واشنطن تقوم بتقديم المساعدات لمصر لتؤكد استعدادها لإقامة علاقات طيبة معها معربا عن سعادته بالعمل مع جماعة الإخوان المسلمون، وأرجع ذلك لتصريحات الإخوان حول التعددية والتنوع وتأكيدهم على "حماية حقوق الأقليات".

وأشار إلى أن الإخوان يتفهمون جيدا أن المنهج الذى يتبعونه لن يقودهم إلى نظام إسلامى متطرف فى مصر حيث إنه سيتناقض مع قطاع كبير من الثقافة المصرية.

وأوضح كيرى فى ختام المقابلة أن ثورة 25 يناير أشعل شرارتها شباب مصر الذين يعانون من البطالة ويرغبون فى تحقيق مستقبل مشرق لهم، وليس الجماعات الإسلامية هى من بادرت بالثورة، معتبرا أن من يتناسي هذه الحقيقية فأن ذلك من شأنه إشعال تظاهرات جديدة فى البلاد.

أهم الاخبار