رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.هنية: نعيش مقدمات لانتصار العرب

عربى وعالمى

الجمعة, 11 مايو 2012 12:47
فيديو.هنية: نعيش مقدمات لانتصار العربإسماعيل هنية
كتبت - مروة شاكر:

أشاد إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة بدور جامعة الدول العربية في تعاملها واهتمامها بـ"معركة الأمعاء الخاوية"، كما أشاد بالدور العربي على المستوى الشعبي والرسمي في اهتمامه بقضية الأسرى المضربين عن الطعام، مؤكدا أن الدول العربية تعيش واقع الربيع العربي، بتفاعلهم مع الثوار والمجاهدين، مشيرا إلى أنهم في مقدمات انتصار الأمعاء الخاوية.

وأضاف هنية – خلال خطبة الجمعة اليوم والتي ألقاها من خيمة التضامن مع الأسرى الفلسطينيين بغزة - أنه تم استقبال وفد من الأسرى المحررين بعد إضرابهم عن الطعام في مصر استقبالا حافلا، مشيرا إلى أنهم ذهبوا إلى القاهرة لمقابلة عدد من القيادات في مصر، منهم مرشد الإخوان المسلمين محمد بديع، ووزير الخارجية المصري محمد عمرو وعدد من قيادات الأحزاب السياسية والمنظمات الحقوقية لمناقشة

جدول أعمال عدة قضايا.
وأشار إلى أن وفدا فلسطينيا ذهب إلى القاهرة لمقابلة القيادات في مصر، للتذكير بضرورة ممارسة الضغط لإلزام إسرائيل بتنفيذ اتفاقية تبادل الأسرى، مؤكدا أن هناك حركا إيجابيا في مصر بهذا الصدد، وأن هناك تكثيفا للاتصالات من الجانب المصري مع الصهاينة من أجل إلزمهم بتنفيذا الإفراج عن الأسرى.
وأوضح هنية أن هناك تعاونا وتفاعلا أوروبيا كبيرا مع القضية الفلسطينية، لم تشهد مثله أوروبا في تاريخها المعاصر، مشيرا إلى أن 100 شخصية رسمية أوروبية وقعوا على وثيقة تطالب بتحرير هؤلاء الأبطال واعتبارهم أسرى حرب والاستجابة لمطالبهم الإنسانية.
وأكد هنية أنهم على أبواب انتصار مفصلي في هذه المعركة، وأن
الاحتلال الإسرائيلي يكثف من لجان الحوار والتفاوض مع الأسرى المضربين، لافتا إلى أن الأسرى لن يتنازلوا عن مطالبهم، والتي يأتي على رأسها إنهاء العزل الانفرادي والسماح بزيارة الأهالي للأسرى وإلغاء ما يسمى بقانون شاليط والالتزام بتنفيذ اتفاقية تبادل الأسرى.
وقرأ هنية على الحاضرين بيانا عن اللجنة المركزية لقيادة الإضراب وممثلي الأسرى، جاء مضمونه أنه بعد مضي 25 يوما على الإضراب ومعركة الأمعاء الخاوية، تم عقد اجتماع مطول مع قيادة السجون في نفح، مؤكدا أن قيادة مصلحة السجون حاولت التسويف وتسوية الأمر في محاولة للضغط بفك الإضراب.
وأكد البيان أن الأسرى لن يقبلوا إلا بتنفيذ مطالبهم كاملة ولن يقبلوا أي حلول جزئية، مشددا على أنهم قرروا الامتناع عن أخذ الفيتامينات والامتناع عن الذهاب لعيادة السجن، حيث أكدوا أن الساعات القادمة ستشهد تطورات كثيرة في المعركة.
وأهاب البيان بالشعوب العربية أن يتحركوا لنصرة إخوانهم المعتقلين والأسرى، موجهين نداءهم إلى ميدان التحرير وتونس والأردن، مؤكدين عدم تراجعهم عن نيل حقوقهم وحريتهم.


شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار