44% نسبة المشاركة في الانتخابات الجزائرية

عربى وعالمى

الخميس, 10 مايو 2012 23:19
44% نسبة المشاركة في الانتخابات الجزائرية
الجزائر- لطفي زيان:

أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية أن نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية التي جرت اليوم الخميس قد بلغت نسبتها الى أكثر من 44.38%.

وشهدت هذه العملية الانتخابية مقارنة بالانتخابات البرلمانية الماضية التي أقيمت سنة 2007 ارتفاعا محسوسا قدر بـ 8 بالمئة حيث تم تسجيل أكبر نسبة مشاركة في مدينة " تندوف " جنوب العاصمة الجزائرية فيما سجلت مدينة " تيزي وزو " شرق العاصمة الجزائرية أدنى نسبة مشاركة فيها .

وقد أغلقت مكاتب التصويت في تمام الساعة السابعة مساءا حسب التوقيت المحلي   أمام أعين المراقبين الدوليين  من أجل بدء عملية فرز الأصوات ، فيما تم اضافة ساعة واحدة في بعض المدن الجزائرية من أجل تمكين الناخبين من الادلاء بأصواتهم .

وقد أكد  " خوسي أغنا

سيو سالا فرانكا " رئيس بعثة المراقبين الأوربيين الموفدين لمراقبة الانتخابات البرلمانية التي جرت اليوم الخميس أن العملية الانتخابية قد مرت بشكل حسن وفي نزاهة و شفافية .

وقال " سلا فرانكا " خلال تصريحات صحفية عقب غلق مكاتب التصويت  أنه ما بين 85 الى 90 بالمائة من تقارير ملاحظي الاتحاد الأوروبي تشير الى أن العملية الانتخابية جرت عموما في ظروف حسنة مضيفا أنه لم يتم تسجيل أية محاولة للتزوير.
وبخصوص الأحداث التي وقعت في بعض المدن قال الجزائرية قال رئيس بعثة المراقبين الأوروبيين أنها ليست لها أهمية ولا تتعلق بحالات تزوير .

فى حين أكد أكد " أبو جرة سلطاني "  رئيس حركة مجتمع السلم الحزب الاسلامي المتحالف مع حزبين أخرين تحت اسم " تكتل الجزائر الخضراء " أنه تم تسجيل بعض التجاوزات خلال الانتخابات البرلمانية التي انتهت مساء اليوم الخميس .

وقال " سلطاني "  بأن هذه التجاوزات تعتبر  نقاط سوداء و طفيفة مضيفا بأنها  لا تعبر عن التزوير داعيا في نفس الوقت
القضاء الجزائري إلى تأدية مهامه على أكمل وجه كونه يواجه تحديا صعبا .

كما طالب رئيس حركة مجتمع السلم ب
إلغاء الصناديق التي تم تسجيل فيها هذه التجاوزات كتأخر وصول أوراق الاقتراع لبعض الأحزاب ومنع دخول بعض ممثلي الأحزاب  مضيفا بأن تكتله سيحصي هذه التجاوزات كلها ، والتي اعتبرها بالقليلة .

أما بخصوص مشاركة الناخبين اليوم التي وصلت نسبتها الى 35 بالمئة قال " سلطاني " بأن تكتله سيقتنع بهذه المشاركة أفضل من أن تكون نسبة المشاركة عالية نتيجة التزوير معتبرا أن ضرر المقاطعة خير من ضرر التزوير .

أهم الاخبار