اعتصامات فى نواكشوط تطالب برحيل الرئيس

عربى وعالمى

الخميس, 10 مايو 2012 11:44
اعتصامات فى نواكشوط تطالب برحيل الرئيسالرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز
نواكشوط - أ ف ب:

بدأ آلاف الأشخاص من المعارضة الموريتانية مساء أمس الأربعاء في نواكشوط اعتصاماً دائماً بعد ان ساروا عدة كيلومترات، مطالبين برحيل الرئيس محمد ولد عبدالعزيز الذي يتهمونه بالاستبداد وسوء الحكم.

وردد المتظاهرون عزيز، رمز الاستبداد وسوء الحكم وعزيز، ارحل وعزيز يكفي متوعدين بانتهاج المقاومة السلمية من خلال اعتصام دائم.
وفشلت آخر محاولة من قبل المتظاهرين لإقامة اعتصام دائم في

احدى ساحات نواكشوط بعد ان فرقتهم قوات الامن.
وقال احد قادة المعارضة، مصطفى ولد بدر الدين، خلال اجتماع قبل الاعتصام "نعلم ان النظام سيلجأ مجددا الى القمع ولكن سوف نصمد سلميا".
ومن ناحيته، قال مفوض في الشرطة ان السلطات سمحت بمظاهرة واجتماع وليس باعتصام.
وتعتبر تنسيقية المعارضة الديمقراطية عشرة احزاب ان الرئيس ولد عبدالعزيز فقد كل شرعية بعد تجاهله لالتزاماته في اطار اتفاقات دكار التي اتاحت اجراء انتخابات في العام 2009 بعد الانقلاب العسكري الذي قام به قبل عام من ذلك.
وعلى عكس ذلك، يقول انصار الرئيس عبدالعزيز ان طريق الانتخابات والديمقراطية هي الطريق الوحيد الواجب اتباعه، معتبرين ان الواجب يفرض على السلطة تحاشي الفوضى التي تجر المعارضة البلاد اليها، بحسب ما قال النائب سيدي محمد ولد مهام الذي ينتمي الى الاكثرية.

 

أهم الاخبار