مدير إف بى آى: القاعدة لاتزال تستهدف أمريكا

عربى وعالمى

الأربعاء, 09 مايو 2012 18:34
مدير إف بى آى: القاعدة لاتزال تستهدف أمريكا
واشنطن - أ ش أ:

أكد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية "إف ب آى" روبرت ميلر أن تنظيم القاعدة مازال مصمماً على استهداف الولايات المتحدة في الأراضي الأمريكية والمصالح الأمريكية بالخارج.

وأوضح أنه رغم أن الولايات المتحدة وجهت ضربات قاسية لتنظيم القاعدة، إلا أن عناصر التنظيم لا يزالون يخططون لتنفيذ هجمات على غرار التفجير الذى كان يعتزم التنظيم تنفيذه على طائرة ركاب أمريكية من قبل.
جاء ذلك في تصريحات لميلر خلال جلسة عقدتها اليوم اللجنة القضائية في مجلس النواب الأمريكي أجاب خلالها عن أسئلة أعضاء اللجنة عن إحباط محاولة تفجير طائرة ركاب أمريكية بقنبلة لا تحتوى على أية

معادن.
وأوضح ميلر أن مكتب التحقيقات الفيدرالي لديه الآن الجهاز الذى كانت القاعدة تنوي استخدامه في محاولة التفجير الأخيرة، مشيرا إلى أن عميلا مزدوجا كان يعمل لصالح الاستخبارات الأمريكية والسعودية قد حصل على الجهاز ويتم حاليا فحصه لمعرفة ما إذا كانت أجهزة المراقبة في المطارات الأمريكية تستطيع أن تكشفه.
وأعرب المشرعون خلال الجلسة عن قلقهم بشأن ما إذا كانت أجهزة المراقبة بالمطارات الأجنبية قادرة على كشف مثل هذه الأجهزة المتطورة، مما يشكل خطرا مباشرا على الأمريكيين.
وكان مسئولون في الإدارة الأمريكية قد أفادوا بأن الانتحاري الذى كان ينوى تفجير طائرة متوجهة من اليمن إلى الولايات المتحدة الشهر الماضي كان عميلا مزدوجا يعمل لصالح وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية وقضى عدى أسابيع في صفوف القاعدة في اليمن قدم بعدها معلومات حساسة عن التنظيم، كما تمكن الانتحاري المفترض من إخراج العبوة الناسفة المعدة لتنفيذ المخطط من اليمن وتسليمها إلى وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في السعودية.
وقد أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أنها قد أرسلت مدربين عسكريين إلى اليمن في إطار التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الارهاب.. كما زودت إدارة أمن المواصلات الأمريكية المطارات الدولية وشركات الطيران بإرشادات أمنية لمواجهة أي تهديد أمني.. وأوضحت وزارة الأمن القومي أن هذه الارشادات ليست جديدة بل هي تذكير بإجراءات أمنية تعتمدها السلطات الأمريكية.

 

أهم الاخبار