"أبو قتادة" قد يتم تسليمه إلى الأردن

عربى وعالمى

الأربعاء, 09 مايو 2012 17:04
أبو قتادة قد يتم تسليمه إلى الأردن
لندن- (يو بى أى):

يواجه الأردني الفلسطيني الأصل عمر محمود عثمان المعروف بـ"أبو قتادة" الترحيل من بريطانيا وتسليمه إلى الأردن، بعد أن رفضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء، استئنافه ضد هذه الخطوة.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن لجنة مكوّنة من 5 قضاة في المحكمة التي تتخذ من مدينة ستراسبورغ الفرنسية مقراً لها، قضت بأن استئناف أبو قتادة لا يمكن تحويله إلى الدائرة الكبرى في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وكان محامو أبو قتادة رفعوا في 17 أبريل الماضي إستئنافاً

للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لمنع ترحيل موكلهم عن بريطانيا، ما أدى إلى تأخير إجراءات تسليمه إلى الأردن لمواجهة تهم التخطيط لشن هجمات بالقنابل ضد سياح أمريكيين وإسرائيليين، إلى أن تقرر المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ما إذا كانت ستظر في استئنافه بعد أن كانت رفضت من قبل تسليمه إلى الأردن خوفاَ من تعرضه للتعذيب.

ورحّبت وزيرة الداخلية البريطانية تريزا ماي، بقرار لجنة القضاة في المحكمة الأوروبية

لحقوق الإنسان، وأكدت أن الضمانات التي حصلت عليها من الحكومة الأردنية "تعني أننا سنكون قادرين على وضع أبو قتادة على متن طائرة وإخراجه من بريطانيا إلى الأبد".

وقالت الوزيرة ماي إن "قضية أبو قتادة ستمر من خلال المحاكم البريطانية، لكنه سيبقى وراء القضبان بسبب الإجراءات التي اتخذتها الحكومة البريطانية".

وكانت الوزيرة ماي أبلغت البرلمان البريطاني الشهر الماضي أن أبو قتادة يمكن تسليمه إلى الأردن وفي امتثال كامل للقانون بعد حصولها على تأكيدات من سلطاتها بأنه سيواجه محكمة عادلة.

واعتقل عناصر من وكالة الحدود البريطانية أبو قتادة (52 عاماً) في 17 أبريل الماضي بعد نحو شهرين على إخلاء سبيله من السجن بكفالة.

أهم الاخبار