كرزاى يهدد واشنطن بتجميد اتفاقية الشراكة

عربى وعالمى

الاثنين, 07 مايو 2012 20:03
كرزاى يهدد واشنطن بتجميد اتفاقية الشراكة
كابول - أ ف ب

هدد الرئيس الافغاني حميد كرزاي اليوم الاثنين واشنطن بتجميد اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الطويل الامد، الذي وقعه مع نظيره الامريكي باراك اوباما الاسبوع الماضي، اذا استمر سقوط قتلى مدنيين في العمليات العسكرية التي ينفذها الحلف الاطلسي في بلاده.

ووجه كرزاي هذا التحذير لدى استدعائه كلا من قائد قوات الحلف الاطلسي في افغانستان (ايساف) الجنرال الامريكي جون آلن والسفير الامريكي في كابول راين كروكر، بشكل طارىء الى قصره الرئاسي بعد الظهر لابلاغهما قلقه لسقوط قتلى مدنيين في عمليات عسكرية نفذها

الحلف اخيرا، بحسب بيان صادر عن مكتبه.
وبحسب السلطات الافغانية فان عشرات المدنيين الافغان بينهم نساء واطفال قتلوا في غارات شنتها قوات الاطلسي منذ السبت الماضي.
وجاء في البيان الرئاسي ان "الرئيس الافغاني استدعى هذا المساء قائد ايساف الجنرال جون آلن والسفير الامريكي راين كروكر لاجتماع طارىء في القصر الرئاسي".
واضاف البيان ان كرزاي "اعرب لهما عن قلقه بسبب الضحايا المدنيين" الذين قتلوا او اصيبوا خلال الايام
الاخيرة في اربع ولايات هي لوغار (جنوب كابول) وهلمند (جنوب) وكابيسا (شمال شرق) وباجديس (شمال غرب).
واضاف الرئيس الافغاني محذرا "اذا لم تتم حماية ارواح الافغان بشكل افضل فان اتفاق الشراكة الاستراتيجية (الافغانية-الامريكية) سيفقد كل معناه"، بحسب ما جاء في البيان.
ويعمق اتفاق الشراكة الاستراتيجية الموقع بين اوباما وكرزاي التزام الولايات المتحدة في افغانستان للسنوات العشر التي ستلي انسحاب القوات الامريكية المقاتلة نهاية العام 2014.
وخاض البلدان مفاوضات شاقة منذ نحو عامين للوصول الى هذا الاتفاق الذي اراد الامريكيون توقيعه قبل قمة الحلف الاطلسي في شيكاغو يومي 20 و21 مايو والتي يتوقع ان يركز الحلف خلالها على دوره في افغانستان على المدى الطويل.

 

أهم الاخبار