الرئيس اليمنى الجديد يبدأ فرض صلاحياته

عربى وعالمى

الأحد, 06 مايو 2012 13:03
الرئيس اليمنى الجديد يبدأ فرض صلاحياتهالرئيس اليمني عبدربه منصور هادي
صنعاء - أ ف ب:

بعد مداولات شاقة، بدأ الرئيس اليمني الجديد عبدربه منصور هادي فرض سلطته عبر السيطرة على سلاح الجو والحرس الرئاسي الامر الذي يؤكد ترسيخ صلاحياته في بلد يمر بمرحلة انتقالية.

وقال أحد الدبلوماسيين: إن قرارات هادي فاجات معسكر الرئيس السابق علي عبد الله صالح وكذلك بعض الاوساط السياسية والعسكرية التي ابدت شكوكا بقدراته كرئيس للدولة.
واضاف لقد اعتقدوا جميعا ان بامكانهم التاثير عليه والحصول على ما يريدون. لكنه يرفض ان يكون بتصرف اي جهة، فقد بدا بفرض نفسه.
وقد اعلن مبعوث الامم المتحدة جمال بن عمر ان ابن شقيق صالح رئيس الحرس الجمهوري قدم استقالته بعد ان رفض

القيام بذلك طوال شهر من قرار اتخذه هادي ويقضي باقالته.
والعميد طارق محمد عبد الله صالح كان الضابط الثاني الذي يغادر منصبه بعد العميد محمد صالح الاحمر الاخ غير الشقيق للرئيس السابق وقائد سلاح الجو الذي وافق على اقالته في 24 الشهر الماضي.
الا ان معركة اعادة هيكلة الجيش والاجهزة الامنية التي ينص عليها اتفاق ادى الى تخلي صالح عن السلطة بعد 33 عاما في الحكم، لم تنته بعد.
وتنتشر قوات الحرس الجمهوري التي يقودها النجل الاكبر للرئيس السابق العميد احمد علي
صالح في التلال التي تحيط بالعاصمة صنعاء.
وما يزال ابدال صالح مستبعدا والامر ذاته بالنسبة لضابطين اخرين من ابناء اخوة الرئيس السابق يتوليان رئاسة جهازي مكافحة الارهاب، والامن الوطني.
لكن سيطرة صالح ما تزال طاغية على الاجهزة الامنية حيث يسيطر العشرات من ابناء قبيلته على مناصب مهمة داخل هذه الاجهزة، ما يبقي على التوتر في العاصمة.
وقال اللواء علي محسن الاحمر قائد الفرقة الاولى مدرعة بينما كان في مقره في صنعاء هناك من يريد عرقلة المرحلة الانتقالية.
وقد انضم الاحمر، بين اكثر الضباط نفوذا في اليمن، الى حركة الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت العام الماضي في خضم الربيع العربي، وخاض جنوده طوال اشهر عدة مواجهات عنيفة مع القوات الموالية للرئيس السابق.
واعتبر ان صالح الذي حصل على الحصانة مقابل قبوله التخلي عن منصبه يجب ان يغادر البلاد.

أهم الاخبار