مساندة نرويجية لخريطة الطريق الأفريقية

عربى وعالمى

الجمعة, 04 مايو 2012 09:55
مساندة نرويجية لخريطة الطريق الأفريقيةصورة أرشيفية
أوسلو - أ ش أ:

أكدت النرويج اليوم "الجمعة" مساندتها لخريطة الطريق التي وضعها الاتحاد الأفريقي لإنهاء الصراع المستمر بين السودان وجنوب السودان والتي تلقت دعم مجلس الأمن الدولي في قرار تم اتخاذه بالإجماع في 2 مايو الحالي ويسمح بتوقيع عقوبات على الدولتين في حالة عدم تنفيذهما لخريطة الطريق.

وأكد وزير الخارجية النرويجي يوناس جار ستوريه الضرورة العاجلة لمشاركة حكومتي الخرطوم وجوبا في المفاوضات للتوصل إلى

حلول سلمية لمشاكلهما, منوها بالدور الإيجابي الذي يقوم به الاتحاد الأفريقي مع الأمم المتحدة لإنهاء هذا الوضع
المتأزم.

وفي نفس السياق، أوضح وزير التنمية النرويجي هايكي هولماس أن الوضع بين السودان وجنوب السودان يتوتر بشكل مستمر مما يؤثر سلبا على الأوضاع الإنسانية للاجئين الذين تتزايد أعدادهم نتيجة لاستمرار القتال.

وأضاف أن التزام الطرفين بتنفيذ خطوات محددة - تتعلق بوقف إطلاق النار وإنشاء لجنة لمراقبة الحدود وحل جميع المشاكل العالقة في مهلة ثلاثة أشهر - وفقا لخريطة الطريق تعتبر أمرا هاما في اتجاه نزع فتيل الأزمة ، معربا عن أمله في أن تساهم
هذه الخريطة في توفير الزخم اللازم لانطلاق المسيرة السلمية بين البلدين.

وشدد وزير التعاون النرويجي بأن بلاده ستواصل مساندتها لبدد المفاوضات بين حكومتي السودان وجنوب السودان في أسرع وقت ممكن حتى يمكن النجاح في بناء دولتين قادرتين على الاستمرار.

أهم الاخبار