قبل أيام من إجراء الانتخابات ...

انسحاب شخصيات عامة وأحزاب من الانتخابات السورية

عربى وعالمى

الخميس, 03 مايو 2012 13:30
 انسحاب شخصيات عامة وأحزاب من الانتخابات السوريةصورة أرشيفية
دمشق - أ.ش.أ:

وصل عدد الأحزاب السورية المرخصة حديثا والتي أعلنت انسحابها من الانتخابات التشريعية (البرلمانية) التي ستقام ستجري في سوريا "الاثنين" المقبل، إلى أربعة أحزاب، كما شهدت الفترة الماضية انسحاب مرشحين مستقلين وخاصة في محافظة ريف دمشق.

كما أعلنت أحزب الأنصار والطليعة والتضامن، الانسحاب من المشاركة في الانتخابات، لتنضم إلى حزب رابع لم يقرر المشاركة، وهو حزب التنمية الوطني وجاء في أبرز أسباب الانسحاب صدور قائمة الوحدة الوطنية التي يترأسها حزب البعث العربي الاشتراكي التي تضم مرشحين عن ائتلاف

الجبهة الوطنية التقدمية.
وقال الأمين العام لحزب التضامن عماد الخطيب - فى تصريحات له اليوم - إن قرار الانسحاب له علاقة بالمشهد السياسي المقبل، مشيرا إلى أنه كانت هناك توجيهات من القيادة السياسية أن يقوم البعث بالتحالف مع الأحزاب كافة، لا سيما الجديدة وعلى ذلك لم نقم كحزب بأي نشاط بانتظار أن يعلن البعث تحالفاته التي رأى أنها في المحصلة لن تؤدي إلى
جديد في مجلس الشعب .
على الصعيد ذاته, أعلن رئيس إتحاد العمال العام فى سوريا شعبان عزوز عدم نيته خوض انتخابات مجلس الشعب القادمة، في موقف لم يكن متوقعا في وقت سارع فيه عزوز إلى تقديم أوراقه للترشيح والبدء بحملة انتخابية واسعة توقفت في اللحظات الأخيرة، مكتفيا بالقول " أنه لا يريد خوض انتخابات هذا العام لأسباب شخصية رفض خوض في تفاصيلها".
وكان عزوز متحمسا في بداية الأمر للدخول في ماراثون الوصول إلى كرسي في مجلس الشعب، وكان في وقت سابق قد حقق فوزا لأكثر من مرة في هذه الانتخابات ويوصف بأنه المرشح الأقوى الذي سيغيب عن المشهد هذا العام.

 

أهم الاخبار