مناظرة تليفزيونية بين ساركوزى وهولاند

عربى وعالمى

الخميس, 03 مايو 2012 11:47
مناظرة تليفزيونية بين ساركوزى وهولاند
باريس - ا ف ب:

بدأت مساء أمس الاربعاء المناظرة التليفزيونية بين الاشتراكي فرنسوا هولاند والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، قبل أربعة أيام من الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية الفرنسية، بمبارزة كلامية حول مفهوم التجمع والوضع الاقتصادي.

وأكد كل من الرجلين اللذين سيتواجهان الاحد القادم في الدورة الانتخابية الثانية انه قادر أكثر على جمع الفرنسيين.
وقال هولاند الذي افتتح المناظرة بحسب القرعة أريد أن أكون رئيس التجمع. لقد كان الفرنسيون منقسمين وأريد ان أوحدهم. انه معنى التغيير الذي أطرحه.
ورد عليه ساركوزي لدي دليل على روح التجمع هذه: لم تحصل اي أعمال عنف خلال

ولايتي. هناك من يتحدثون عن التجمع وهناك من قاموا به.
ثم أكد الرئيس المنتهية ولايته ان خصمه لا يمكنه ان يكون جامعا لأنه ترك قريبين منه يهاجمونه ويقارنونه بالامريكي مادوف ويشبهون بعض لقاءاته الانتخابية بما كان يحصل إبان ألمانيا النازية.
وهنا رد هولاند سيد ساركوزي، لن تنجح في ان تظهر نفسك ضحية، منددا بكل المبالغات.
ثم تناول المرشحان الوضع الاقتصادي فرفع هولاند وتيرة كلامه في ما يتصل بارتفاع نسبة البطالة خلال ولاية ساركوزي وقال
ازدادت البطالة لدينا وتراجعت تنافسيتنا والمانيا افضل منا.
وقد رد عليه ساركوزي ان المانيا تقوم بعكس ما تقترحونه للفرنسيين أخشى أن تنقلب هذه الحجة عليك في شكل عنيف.
وعلق المرشح الاشتراكي معك لا أخطاء ترتكبها، مهما حصل انت سعيد.
وهنا رد ساركوزي هذا كذب.
وهذه المناظرة الوحيدة بين الخصمين تستمر ساعتين ونصف ساعة وتعرض على عشر قنوات ويتوقع ان يتابعها عشرون مليون مشاهد.
ويتمتع المرشح الاشتراكي بموقع جيد امام ساركوزي بعد فوزه بـ 28,6% من الاصوات في الدورة الاولى مقابل 27,2% لخصمه. فقبل اربعة ايام على الاستحقاق ما زال ساركوزي وراء خصمه الذي أشارت استطلاعات الرأي الى فوزه الاحد بنسبة 53 الى 54% من الاصوات، حتى لو تمكن من تقليص الفارق في الأيام الأخيرة.

 

أهم الاخبار