تهديدات بالقتل لهادم منزل بن لادن فى باكستان

عربى وعالمى

الأربعاء, 02 مايو 2012 13:40
تهديدات بالقتل لهادم منزل بن لادن فى باكستان
ابوت آباد - ا ف ب:

شكيل احمد يوسفزاي شخصية تتسم بالتحدي في بلدة ابوت اباد الباكستانية الهادئة، فهو الرجل الذي هدم منزل زعيم تنظيم القاعدة السابق اسامة بن لادن، ورغم تلقيه تهديدات بالقتل من طالبان، الا انه يقول انه يفخر بالعمل الذي قام به.

دفع يوسفزاي للحكومة نحو 400 الف روبية 4500 دولار للحصول على عقد هدم المجمع الذي اختبأ فيه بن لادن نحو ست سنوات، وللحصول على مواد البناء التي يخلفها المبنى.
وتم هدم المنزل المؤلف من ثلاث طبقات في فبراير، والآن يقوم يوسفزاي بتوزيع قطع الطوب على

الراغبين في الحصول على تذكار من المنزل والذين ياتون من جميع أنحاء باكستان.
وبعد عام على اقتحام القوات الامريكية الخاصة المخبأ وعثروها على اشهر رجل مطلوب في العالم كان يختبأ بالقرب من الاكاديمية العسكرية الخاصة، تامل باكستان في ان تفتح صفحة جديدة في واحدة من أكثر الاحداث المهينة لها في تاريخها.
يقول يوسفزاي 47 عاما الرجل الطويل الواثق ذو الشاربين ان طالبان الباكستانية ارسلت له رسائل تهديد، الا انه مسرور
لانه تمكن من ازالة واحدة من الاثار الفعلية للعار الذي لحق ببلاده.
يقول يوسفزاي انا لست خائفا مطلقا، ولكن أحيانا اعتقد انني وضعت عائلتي في خطر.
ويضيف يوسفزاي الذي له ابنة في السابعة من العمر زوجتي تشعر بالخوف، وفي كل مرة أتاخر في العودة الى المنزل، تعتقد أنني تعرضت للقتل او الخطف.
ويتابع ولكنني اعتقد ان ما قمت به يخدم المصلحة الوطنية. لقد بعثت برسالة الى العالم عن طريق هدم هذا المجمع وهي اننا ضد الارهاب الذي يضر بولايتنا وبلادنا.
ويامل يوسفزاي في ان يحقق الربح من بيع المواد التي حصل عليها من الموقع، الا انه قال انه خسر المال رغم انه استخرج من المبنى 12 طنا من الحديد.

أهم الاخبار