رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوباما يوقع شراكة مع كابول تحدد العلاقات بعد الانسحاب

عربى وعالمى

الثلاثاء, 01 مايو 2012 22:01
أوباما يوقع شراكة مع كابول تحدد العلاقات بعد الانسحاب
كابول - أ ش أ:

وقع الرئيسان الأمريكي باراك أوباما، والأفغاني حامد كرازي اليوم الثلاثاء في كابول على اتفاقية شراكة بين الولايات المتحدة وأفغانستان.

وذكرت شبكة (إن بي سي) الإخبارية الأمريكية أن الاتفاقية تنص على شروط العلاقات بين واشنطن وكابول خلال فترة مابعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، كما تهدف أيضا إلى تأكيد التزام أمريكي دائم حيال أفغانستان بعد انتهاء الحرب الطويلة هناك.
وأكد أوباما أن تكاليف الحرب في أفغانستان كانت

كبيرة .. مشيرا إلى أن الاتفاقية الموقعة اليوم تؤكد وقوف أمريكا إلى جانب أفغانستان وشعبها.
من جانبه، وجه الرئيس الأفغاني الشكر للولايات المتحدة على مساعدتها للشعب الأفغاني، مشيرا إلى أن الاتفاقية من شأنها أن تقيم شراكة على قدم المساواة بين البلدين.
ولا تلزم الاتفاقية الولايات المتحدة بوجود قوات لها محددة أو إنفاق أموال معينة في
أفغانستان، ولكنها تسمح - مع ذلك - بإمكانية إبقاء بعض قواتها في افغانستان بعد انتهاء الحرب لغرضين أساسيين، الأول تدريب قوات الأمن الأفغانية، والثاني تنفيذ عمليات تستهدف عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي التي تتواجد في باكستان المجاورة مع تواجد محدود داخل أفغانستان.
كان أوباما قد وصل في وقت سابق من اليوم إلى كابول، في زيارة غير معلنة من قبل بغرض التوقيع على اتفاقية الشراكة مع أفغانستان، وتفقد القوات الأمريكية في قاعدة باجرام الجوية شمال كابول، كما سوف يلقى خطابا تليفزيونيا موجها إلى الشعب الأمريكي.

 

أهم الاخبار