الزهار: تدخلات خارجية وراء تعثر تطبيق المصالحة

عربى وعالمى

الثلاثاء, 01 مايو 2012 11:41
الزهار: تدخلات خارجية وراء تعثر تطبيق المصالحةمحمود الزهار
غزة - أ ش أ:

أكد الدكتور محمود الزهار القيادى البارز فى حركة المقاومة الاسلامية حماس وعضو مكتبها السياسي اليوم الثلاثاء ان قضية المصالحة الفلسطينية لا يجب حصرها فى أطراف فلسطينية ، دون الأخذ فى الاعتبار التدخلات الخارجية التى تريد عرقلتها وعدم اتمامها.

وقال الزهار أن التدخلات الأمريكية هى فى الاساس التى تمنع تطبيق المصالحة ،مشيرا الى خطوة واشنطن بقطع المساعدات المالية عن السلطة الفلسطينية عندما توجه الرئيس محمود عباس الى اليونسكو للحصول على عضوية دائمة لفلسطين ،وتابع" لذلك اذا اتخذ الرئيس ابومازن خطوات عملية فى

المصالحة سييقفد المساعدات المالية المقدمة من امريكا للسلطة".
وأكد الزهار ان اسرائيل لا تريد المصالحة بين فتح وحماس بدليل اعلانها رفض اجراء الانتخابات فى الضفة والقدس مشيرا الى ضرورة وجود دعم عربي لكل ذلك حتى يتم تطبيق المصالحة.
وحول نتائج زيارة وفد حماس للقاهرة برئاسة خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة ومدى ما يمكن ان يحدثه من اختراق فى ملف المصالحة ،قال الزهار نحن نتنظر نتائج تلك اللقاءات
، الا انه جدد قوله ان اشكالية ملف المصالحة ليست فى الاطراف الفلسطينية بل التدخلات الدولية التى تقف حائلا دون تطبيقه.
وعما تردد عن مشاورات تجرى داخل حكومة غزة للسماح للجنة الانتخابات المركزية بالعمل فى قطاع غزة ،أوضح الزهار ان قضية لجنة الانتخابات فى غزة قضية مفتعلة بغرض تحميل حركة حماس فقط مسئولية التعطيل ،مشددا على ان ذلك غير صحيح ،متسائلا في الوقت نفسه كيف تجرى الانتخابات دون وجود حكومة تقوم بالاعداد لها ،وفى ظل الرفض الاسرائيلي لاجرائها فى القدس ،كما لاتوجد لجنة امنية للاشراف عليها.
وأوضح قيادى حماس ان مسألة الانتخابات ليست محصورة فى قضية لجنة تجريها فالقضية تحتاج الى حكومة قبل كل ذلك.

 

أهم الاخبار