جونز يحرق المصحف لحث إيران على الإفراج عن ندرخانى

عربى وعالمى

الاثنين, 30 أبريل 2012 10:36
جونز يحرق المصحف لحث إيران على الإفراج عن ندرخانىالقس تيري جونز
ميامي - أ ف ب:

قام القس الامريكي المثير للجدل تيري جونز بإحراق نسخ من القرآن ورسم للنبي محمد في فلوريدا احتجاجا على سجن ايران رجل الدين المسيحي يوسف ندرخاني.

واحراق المصاحف الذي شهده حوالى عشرين شخصا وبث مباشرة على الانترنت قامت به كنيسة القس تيري جونز في جاينسفيل بفلوريدا اول امس السبت كما افادت صحيفة جاينسفيل صن فيما قامت مجموعة دعم القس بتحميل الفيديو على موقع يوتيوب.
وكان البنتاجون حث جونز على اعادة النظر بخطوته تلك معربا عن قلقه ازاء تعريض الجنود

الامريكيين في افغانستان واماكن اخرى لخطر اكبر بسب هذا العمل كما قالت الصحيفة لكن جونز اصر على المضي في تحركه مطالبا بالافراج عن القس المسيحي في ايران.
وكان ندرخاني اعتقل في اكتوبر 2009 وحكم عليه بالاعدام بموجب الشريعة الاسلامية بسبب اعتناقه المسيحية حين كان في ال19 من العمر.
وندرخاني البالغ من العمر حاليا 34 عاما هو قس مجموعة انجيلية صغيرة تدعى كنيسة ايران. وكانت
المحكمة الايرانية العليا نقضت حكم الاعدام في يوليو 2011 واعادت القضية الى المحكمة في رشت بمحافظة جيلان مسقط رأس ندرخاني.
وجرت اعادة محاكمته في نهاية سبتمبر 2011 لكن بدون اعلان اي حكم.
ونددت عدة دول غربية بينها الولايات المتحدة وبريطانيا والمانيا وفرنسا بحكم الاعدام قائلة انها تخشى تنفيذه قريبا.
وفي مارس 2011 قام مساعد القس الامريكي باحراق نسخة من القرآن وتم بث ذلك على الانترنت ما ادى الى اعمال عنف في شمال افغانستان اسفرت عن مقتل 12 شخصا على الاقل.
وبعد احراق القرآن السبت وجهت دائرة الاطفاء في جاينسفيل للكنيسة استدعاء بتهمة مخالفة التعليمات المعممة في المدينة بالنسبة للحرائق، كما اضاف التقرير.

أهم الاخبار