رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الخزاعى والصباح يبحثان العلاقات بين البلدين

عربى وعالمى

الأحد, 29 أبريل 2012 19:25
الخزاعى والصباح يبحثان العلاقات بين البلدين
بغداد- (يو بي أي):

بحث نائب الرئيس العراقي خضير الخزاعي مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي صباح خالد الأحمد الصباح والوفد المرافق له اليوم الاحد العلاقات الثنائية وسبل تطويرها .

وذكر بيان صادر عن مكتب الخزاعي انه تم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها خاصة بعد التطورات التي شهدتها العلاقات الثنائية والتي تمخضت عنها الاتفاق على تشكيل لجنة عراقية كويتية مشتركة انطلقت أعمالها اليوم بمقر وزارة الخارجية العراقية .

ونقل البيان صادر عن الخزاعي وصفه للتطور الذي تشهده العلاقات العراقية الكويتية بانه" خطوة بالاتجاه الصحيح" ، معربا عن أمله بان تشهد العلاقات" مزيدا من التقارب والتعاون في كافة المجالات لتصبح مثالا يحتذى به في العلاقات الدولية".

وكان الوزير الكويتي وصل الى بغداد صباح اليوم الأحد على رأس وفد للمشاركة في اجتماعات اللجنة العليا العراقية -الكويتية المشتركة .

ورافق الصباح وفد حكومي ضم نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرالمالية مصطفى جاسم الشمالي ووزير المواصلات سالم مثيب الأذينة ووزيرالنفط هاني عبد العزيز حسين والمستشار بالديوان الأميري محمد عبد الله أبو الحسن .

وكان وفد عراقي برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي زار الكويت في 14 مارس الماضي تم خلال الزيارة الاتفاق على تسوية الديون المترتبة على شركة الخطوط الجوية العراقية.

يذكر إن اللجنة الوزارية العراقية- الكويتية المشتركة تشكلت في نهاية العام الماضي،وكلفت بالبحث عن السبل الكفيلة بحسم القضايا

العالقة بين العراق والكويت وفق القرارات الدولية، وعقدت دورتها الأولى في العام نفسه بالكويت .

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التقى اليوم انائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي والوفد المرافق له وبحث معه سبل التوصل الى حلول للملفات العالقة بين البلدين .

وكانت اعمال الدورة الثانية للجنة العليا المشتركة العراقية الكويتية قد بدأت في مبنى وزارة الخارجية العراقية ببغداد بعد ظهراليوم للتوصل الى حلول لخمسة ملفات عالقة بين البلدين بينها ترسيم الحدود وملف ميناء مبارك الكبير وتسوية ملف الديون والتعويضات وخروج العراق من تحت البند السابع الذي فرض عليه بعد غزوه الكويت عام 1990.

وترأس الجانب العراقي في الاجتماع وزيرالخارجية هوشيار زيباري بينما ترأس الجانب الكويتي نظيره صباح خالد الحمد الصباح.

وكان زيباري التقى قبل ذلك بنظيره الكويتي وبحث معه جدول اعمال اجتماع اللجنة العليا المشتركة فضلا عن العلاقات الثنائية عموما .

أهم الاخبار