سليمان: أرفض ربط وضع لبنان بسوريا

عربى وعالمى

السبت, 28 أبريل 2012 09:02
سليمان: أرفض ربط وضع لبنان بسورياالرئيس اللبناني ميشال سليمان
بيروت- (يو بي اي):

رفض الرئيس اللبناني ميشال سليمان اليوم السبت ربط الوضع اللبناني بما يجري في سوريا، وقال: "المسئولين في لبنان يستطيعون حفظ الأمن بصرف النظر عما يجري في سوريا".

وجاء كلام سليمان في مقابلة مع صحيفة (الجمهورية) نشرتها اليوم, ردا على سؤال حول ما قالته مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية إليزابيث ديبل خلال زيارتها لبيروت في الأسبوع الحالي بأن بلادها قلقة من أن تسهم التطورات في سوريا إلى عدم استقرار في لبنان.
وقال سليمان: "أنا لا أربط الوضع في لبنان بالوضع في سوريا، ولا أعرف لماذا

الربط من الأساس. في يدنا أن نحفظ أمننا أو لا نحفظه. في السابق تزعزع الوضع الأمني عندنا من دون أن يحصل شيء في سوريا أو في غيرها من البلدان. وبالتالي إذا أراد المسؤولون اللبنانيون من رسميين وسياسيين ومرجعيات حفظ أمن البلد، يستطيعون ذلك".

ومن جهة ثانية تمنى سليمان " أن تنجح خطة الموفد العربي – الأممي كوفي أنان لمصلحة السوريين والمنطقة العربية وفي طليعتها لبنان".

وأضاف: على السوريين الذهاب سريعا

من دون تردد إلى الديموقراطية شعبا وحكومة بخطوات وقرارات شجاعة جدا، وعلى الجميع أن يتحاوروا لإيجاد الطريقة الأمثل التي تناسب المجتمع السوري لتطبيق الديمقراطية، مع أملي في أن تحافظ هذه الديمقراطية الجديدة على مكونات سوريا.

ولفت سليمان الى انه لم يؤيد الثورات العربية "إنما التحول الديموقراطي في الدول العربية. فأنا لا أؤيد أي ثورة عنفية ودموية إنما أؤيدها إذا كانت مبنية على الانفتاح".

وحول ما إذا كان حزب الله وارد التسليم بإستراتيجية دفاعية تقودها الدولة اللبنانية, أجاب سليمان"عليه ذلك، لمصلحته ومصلحة الدولة. وإلا فما جدوى الحوار إذا لم يناقش الإستراتيجية الدفاعية". وشدد سليمان على أن "قرار الحرب في يد الدولة اللبنانية .. ويجب أن يكون كذلك".

أهم الاخبار