الخارجية تواصل جهودها لاحتواء الأزمة بين الخرطوم وجوبا

عربى وعالمى

الجمعة, 27 أبريل 2012 19:10
الخارجية تواصل جهودها لاحتواء الأزمة بين الخرطوم وجوبا
وكالات:

أكدت وزارة الخارجية المصرية مواصلة جهودها واتصالاتها مع السودان وجنوب السودان خلال الفترة المقبلة بهدف احتواء تداعيات أزمة هجليج وإقناعهما بالعودة إلى مائدة المفاوضات فى إطار رؤية واضحة لأولويات وسبل حل القضايا العالقة بين البلدين.

وقال الوزير المفوض عمرو رشدى المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية في تصريح صحفي اليوم إن اجتماع مجلس جامعة الدول العربية أعرب بالاجماع عن

دعمه للجهود التى تقوم بها مصر لمعالجة الأزمة القائمة بين السودان وجنوب السودان .

وأضاف إن الاجتماع أكد أهمية مواصلة مصر مساعيها هذه وتكثيف التحرك العربي الأفريقي بهدف تسوية جميع القضايا بين السودان وجنوب السودان .

وأشار رشدي إلى أن وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو أكد خلال اجتماع المجلس

على المستوى الوزاري الذي عقد أمس لمناقشة تطورات الأوضاع بين السودان وجنوب السودان أن مصر ستواصل جهودها واتصالاتها مع الطرفين .

ولفت الى أن اجتماع مجلس الجامعة العربية .. دعا إلى تشكيل لجنة دولية لتقصى الحقائق بالتنسيق مع الإتحاد الأفريقي لحصر وتحديد حجم الخسائر والأضرار الاقتصادية والإنسانية الناجمة عن أزمة هجليج .

ونوه المتحدث الى ان الاجتماع أكد أهمية الوفاء بالالتزامات المالية التى تعهدت بها الدول العربية وتقديم دعم فوري للسودان بهدف إعادة إعمار وبناء منطقة هجليج .

أهم الاخبار