تطويرعلاقات الصين مع فرنسا بعد انتخابات الرئاسة

عربى وعالمى

الخميس, 26 أبريل 2012 13:36
تطويرعلاقات الصين مع فرنسا بعد انتخابات الرئاسةليو ويمين وزير الخارجية الصيني
بكين- ا ف ب:

أعربت الصين اليوم الخميس عن استعدادها لمواصلة تطوير علاقتها مع فرنسا بعد الانتخابات الرئاسية التي تتابعها عن كثب، والتي يبدو المرشح الاشتراكي فرانسوا هولاند الأوفر حظا فيها.

وصرح المتحدث باسم وزير الخارجية الصيني ليو ويمين: إننا نتابع الانتخابات الرئاسية في فرنسا عن كثب، وذلك عند سؤاله في لقاء صحفي حول رغبة هولاند في لقاء الرئيس الصيني هو جيناتو سريعا في حال انتخابه رئيسا في الدورة الثانية المقررة في 6 مايو.
وأضاف المتحدث: نأمل في مواصلة تطوير علاقتنا مع فرنسا لأن في ذلك مصلحة البلدين، فيما يشكل رد الفعل الأول للصين على الانتخابات الرئاسية الفرنسية.
وتابع نحن مستعدون للحفاظ على مستوى عال من المبادلات والتعاون في كل المجالات مع فرنسا، معربا عن أمله في نجاح الدورة الثانية من الانتخابات الفرنسية.
وكان هولاند الذي يواجه الرئيس المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي في الدورة الثانية، أعرب عن أمله في إقامة علاقات أكثر توازنا

بين اوروبا والصين وفي أن يصبح اليوان، العملة الصينية قابلا للصرف في كل العملات.
وفي اشارة الى مبدأ المعاملة بالمثل، أبدى هولاند أمله في أن تفتح الصين أسواقها خصوصا الحكومية منها بشكل اكبر، وأيضا في حضور أكبر للمؤسسات الاوروبية الكبيرة على الاراضي الصينية.
وصرح هولاند ان اللقاء الاول الذي سيتعين عليه القيام به سيكون في حال فوزه في 6 مايو مع الرئيس الصيني هو جينتاو.
ولم يسبق لهولاند ان توجه الى الصين العضو الدائم في مجلس الامن الدولية والتي يحتل اقتصادها المرتبة الثانية عالميا، خلافا لساركوزي الذي زارها لست مرات خلال ولايته الرئاسية.

أهم الاخبار