سفير السعودية لدى لبنان يعلن عن:

تحرير سعوديين بعد خطفهما فى بيروت

عربى وعالمى

الأربعاء, 25 أبريل 2012 18:18
 تحرير سعوديين بعد خطفهما فى بيروت علي عواض عسيري
بيروت – شينخوا:

أعلن السفير السعودي لدى لبنان علي عواض عسيري اليوم الأربعاء أن القوى الامنية اللبنانية تمكنت من تحرير اثنين من المواطنين السعوديين في لبنان بعد ان خطفتهما عصابة تنتمي لدولة عربية لم يحددها. 

وأكد عسيري، في تصريح للوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية، أن عصابة تنتمي لدولة عربية اختطفت المواطنين توفيق الشقاقيق وعبد الله الشقاقيق بعد خداعهما واستدراجهما واحتجزتهما في شقة سكنية في إحدى المناطق المتاخمة لمدينة بيروت.
ورفض تحديد هوية الدولة العربية التي ينتمي اليها الخاطفون تاركا لوزير الداخلية اللبناني مروان شربل كشف هوياتهم.
وأشار عسيري إلى أن "العصابة قامت بتعذيب المخطوفين جسديا لمدة ثمانية ايام وطالبت ذويهم في المملكة بمبالغ مالية كبيرة لاطلاق سراحهما".
ولفت إلى أنه نسق مع الاجهزة الامنية اللبنانية التي اظهرت مهارة عالية في تعقب الخاطفين ما ادى إلى كشف الشقة التي احتجز فيها المواطنان السعوديان وتحريرهما.
وأشار عسيري إلى أن "المخطوفين لم يغادرا لبنان وانهما يتعافيان في مستشفى الجامعة الامريكية في بيروت من اثار الضرب الذي تعرضا له".
وقال إن قوى الامن الداخلي تمكنت من توقيف اثنين من افراد العصابة، فيما لا يزال البحث مستمرا عن بقية افرادها شاكرا وزير الداخلية وقوى الامن الداخلي على الجهود التي بذلوها لتحرير المخطوفين.
ودعا العسيري السعوديين الذين يزورون لبنان للسياحة أو للاقامة إلى "الحرص في تنقلاتهم وعدم الاقتراب من المناطق الحدودية وعدم الثقة المفرطة بما يعرض عليهم من خدمات مماثلة وعليهم السكن في الفنادق المعروفة والابتعاد عن الشقق الخاصة".

أهم الاخبار