تركيا تأسف لتصريح أوباما حول الإبادة الآرمنية

عربى وعالمى

الأربعاء, 25 أبريل 2012 11:14
تركيا تأسف لتصريح أوباما حول الإبادة الآرمنيةأحمد داود أوغلو وزير الخارجية التركي
انقرة - ا ف ب:

اعربت وزارة الخارجية التركية عن اسفها العميق امس الثلاثاء للتصريح الذي ادلى به الرئيس الامريكي باراك اوباما ودعا فيه الى اعتراف تام بمجازر الارمن عام 1915 معتبرة انه يشكل تحويرا لوقائع تاريخية.

وقالت الوزارة ان التصريح الذي يشوه الوقائع التاريخية من شأنه تعقيد الامور على جميع المستويات وان تركيا تعرب عن اسفها العميق حياله.
وقال اوباما امس الثلاثاء خلال احيائه ذكرى المجازر التي تعرض لها الارمن في بداية القرن العشرين ان هذه المجازر التي ارتكبت في عهد السلطنة العثمانية هي من اكبر الفظائع التي عرفها القرن العشرون. ولم يستعمل اوباما كلمة ابادة ولكنه دعا تركيا الى الاقرار بدورها.
وقال اوباما في بيان اصدره البيت الابيض في الذكرى الـ 97 للمجازر لقد قلت رايي في مناسبات عدة حول ما حصل في 1915. رايي لم يتغير حول هذا الحدث التاريخي.
واضاف ان من مصلحة الجميع الاعتراف التام والصريح والعادل بهذه الوقائع. لا يمكننا التقدم من دون ان ناخذ بالاعتبار الوقائع التي حصلت في الماضي.
واعتبرت وزارة الخارجية التركية ان مثل هذه التصريحات التي لا تعكس سوى وجهة نظر طرف واحد تضر بالجهود التي تبذل لتطبيع العلاقات بين تركيا وارمينيا.
واضافت ننتظر من حليف مهم مثل الولايات المتحدة ان

لا تؤزم المشكلة بتبنيها سياسة تضر بالعلاقات التركية الارمنية ولكن ان تسهم في الحل بطريقة بناءة.
ودعا اوباما الى احياء ذكرى مليون ونصف ارمني تعرضوا لمجازر وحشية او ساروا الى حتفهم من واجبنا، سواء بالقول او بالفعل، ان نوقد شعلة اولئك الذين قضوا وان نعمل على عدم تكرار مثل هذه الاحداث القاتمة في تاريخنا بتاتا.
ويتم احياء ذكرى مجازر الارمن كل سنة في 24 ابريل تاريخ اعتقال اكثر من 200 مثقف وقيادي من الارمن في القسطنيطينية ما شكل بداية موجة المجازر والترحيل التي استمرت حتى العام 1917.
ويقول الارمن ان الابادة اوقعت اكثر من 1,5 مليون قتيل خلال الحرب العالمية الاولى مع انهيار السلطنة العثمانية، في حين لا تعترف تركيا سوى بمقتل ما بين 300 الف و500 الف شخص، وترفض استخدام مصطلح ابادة.

 

أهم الاخبار