رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القتال حول "هجليج" يشرد 35 ألف سودانى

عربى وعالمى

الثلاثاء, 24 أبريل 2012 20:05
القتال حول هجليج يشرد 35 ألف سودانى
كتبت – فكرية أحمد:

 كشفت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم،  أن القتال الأخير في منطقة الحدود بين السودان وجنوب السودان قد أدى إلى تشريد نحو 35.000 شخص.

وصرح "أدريان إدواردز" المتحدث باسم المفوضية، أن المشردين كانوا يقيمون بمنطقة "هجليج" الغنية بالنفط وببلدة "تلودي " وبعض أجزاء ولاية جنوب كردفان.
وأعرب المتحدث عن أسفه لآن المفوضية لا تستطيع الوصول إلى المنطقة لمساعدة المنكوبين، ولكنها تتعاون مع

شركائها المحليين لتوزيع مواد الإغاثة.
وأعربت المفوضية عن القلق بشأن سلامة نحو 20.000 لاجئ يقيمون في مخيم قرب الحدود، ونصحتهم بالتحرك بشكل عاجل إلى مناطق أكثر أمنا.
وقال "إدواردز" انه تم نقل 2000 لاجئ حتى الآن من المخيم، وأشار إلى "أن المواقع الثلاثة التي يوجد بها لاجئون بولاية الوحدة لم تستهدف
حتى الآن بشكل مباشر، ولكن تزايدت اعدد اللاجئين السودانيين العابرين للحدود ، ويعاني بعضهم من سوء تغذية حاد".
وحذر"إدواردز" من أن القتال المتقطع على مدى شهور قد أدى إلى لجوء أكثر من 115.000 لاجئ سوداني إلى جنوب السودان وحوالي 30.000 إلى إثيوبيا، وقد يزيد العدد إذا استمر الصراع".
وناشدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين حكومتي السودان وجنوب السودان وغيرهما من أطراف الصراع، فعل أقصى ما يمكن لتجنب تعريض النازحين للخطر، والامتناع عن الأفعال التي قد تؤدي إلى تشريد مزيد من المدنيين.

أهم الاخبار