رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحيفة أمريكية: معركة التحرير بإدلب قد تشكل خطرًا على تركيا وأوروبا

عربى وعالمى

الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018 15:25
صحيفة أمريكية: معركة التحرير بإدلب قد تشكل خطرًا على تركيا وأوروبا
عائشه عبد الموجود

ذكرت صحيفة وول ستريت الأمريكية، أن معركة التحرير بإدلب في سوريا قد تشكل خطرًا على تركيا وأوروبا.

وأشارت إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حذر  مما أسماه "المخاطر الأمنية والإنسانية" لعملية الجيش السوري المقبلة لتحرير محافظة إدلب، التي تملك أكبر تجمع للمجموعات المسلحة، بما فيها تلك التي تدعمها أنقرة.

 كما دعا أردوغان المجتمع الدولي للتدخل في الوقت الذي تستعد فيه القوات السورية لمعركة تحرير إدلب، قائلا: "يجب على جميع أعضاء المجتمع الدولي أن يفهموا مسؤولياتهم كما أن الاعتداء على

إدلب يلوح في الأفق عواقب التراخي هائلة".

وأضافت أن سوريا تحظى بدعم روسيا وإيران وحركة المقاومة اللبنانية "حزب الله" في سعيها لتخليص الإقليم الإستراتيجي التابع لتركيا من الإرهابيين.

تستضيف إدلب العديد من الجماعات المسلحة المدعومة من تركيا والأحزاب الأجنبية الأخرى ولا سيما الدول الغربية وإسرائيل وحلفائها الإقليميين.

حذر أردوغان من أن حملة مكافحة الإرهاب المخطط لها في إدلب "ستخلق أيضا مخاطر إنسانية وأمنية خطيرة لتركيا وباقي أوروبا وما

وراءها" ، كما أشار إلى أن هناك تدفقًا جديدًا للاجئين السوريين في أعقاب معركة إدلب.

وأضاف: "إذا فشل المجتمع الدولي، بما في ذلك أوروبا والولايات المتحدة، في اتخاذ إجراءات، فلن يدفع السوريون الأبرياء فحسب بل العالم بأسره بدفع الثمن".

وأكد أردوغان، أن الغرب وروسيا ليسا وحدهما بل شركاء تركيا هم المسئولون عن وقف كارثة إنسانية في إدلب.

تركيا من جهة وإيران وروسيا من جهة أخرى تدعمان طرفي النزاع السوري، لكنهما تتوسطان في عملية دبلوماسية بين الأطراف المتحاربة منذ يناير 2017 بهدف التوصل إلى حل سلمي للصراع.

وجاءت تصريحات أردوغان في الوقت الذي نشرت فيه بلاده دبابات المدفعية الثقيلة ومدافع الهاوتزر والكوماندو إلى الحدود السورية.

أهم الاخبار