إيران تتصدى للهجوم المعلوماتى على قطاعها النفطى

عربى وعالمى

الثلاثاء, 24 أبريل 2012 16:58
إيران تتصدى للهجوم المعلوماتى على قطاعها النفطى
طهران - ا ف ب:

اعلن مسئول كبير في وزارة النفط الايرانية اليوم الثلاثاء ان الوزارة تمكنت من التصدي للفيروس المعلوماتي الذي ضرب قسما من شبكتها المعلوماتية منذ الاحد وتامل في العودة الى وضع طبيعي بعد يومين او ثلاثة.

وافادت وسائل الاعلام بان وزارة النفط الايرانية وقعت ضحية هجوم عبر فيروس معلوماتي اتلف ملفات في اجهزة الكمبيوتر.
وصرح الناطق باسم وزارة النفط حمد

الله محمد نجاد لوكالة الانباء الايرانية الرسمية تعرضت بعض موزعات خدمة شركة النفط الوطنية الايرانية ان.آي.او.سي لفيروس، لكن خبراءنا تمكنوا من احتواء الهجوم.
وقال تمكنا من عزل تلك الموزعات ووقف انتشار الفيروس ونامل في تسوية كافة المشاكل في غضون يومين او ثلاثة.
واضاف محمد نجاد ان كل الوحدات
العملانية تشتغل بشكل عادي سواء كان لانتاج النفط او تصديره.
واوضح ان تلك الوحدات تحفظ منذ وقت طويل كل المعلومات الضرورية لتشغيل انظمتنا المعلوماتية.
وقد فتحت المواقع الرسمية لوزارة النفط وشركة النفط الوطنية ان.آي.او.سي التي اصيبت بالهجوم المعلوماتي، مجددا اليوم الثلاثاء.
وفتح تحقيق لتحديد مصدر الفيروس الذي قالت وسائل اعلام ايرانية انه اعد لاتلاف الملفات والحاق اضرار في الاقراص الصلبة.
واكد ناطق باسم وزارة النفط امس الاثنين ان الفيروس تمكن من شطب معلومات من موزعات الخدمة الرسمية.

أهم الاخبار