رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سقوط حكومة هولندا قبل العيد الوطنى بأيام

عربى وعالمى

الاثنين, 23 أبريل 2012 21:37
سقوط حكومة هولندا قبل العيد الوطنى بأيام
كتب - سعيد السبكى:

قدم رئيس الوزراء الهولندى "مارك روتا" استقالة حكومته إلى القصر الملكى، مبرراً ذلك بخلافات حول إجراءات التقشف الاقتصادى، وانسحاب حزب الحرية الداعم لحكومته.

كانت الفجوة بين أعضاء الحكومة الهولندية قد بدأت أول امس حينما انسحب اليمينى "خيرت فيلدرز" زعيم حزب الحرية فجأة من مائدة المفاوضات بمقر الحكومة

فى العاصمة السياسية "لاهاى" حينما اجتمعت أحزاب الحكومة الائتلافية الثلاثة "الليبرالي والديمقراطي المسيحي بدعم حزب الحرية ، وذلك لاتخاذ حزمة من التدابير الاقتصادية التقشفية الجديدة .
تأتى هذه الأزمة قبل أسبوع من احتفالات هولندا بعيدها الوطنى فى 30
ابريل المُقبل، وهو الأمر الذى ترك مرارة فى حلوق غالبية الشعب وسارعت وسائل الإعلام الهولندية بالتعبير عنه ، فى الوقت الذى بدأت الانتقادات الحادة تسير فى اتجاه زعيم حزب الحرية الذى اعتبره الغالبية السبب الرئيسى للأزمة التى أودت بسقوط الحكومة، وقد وصفه أحد شركاء الحكومة المستقيلة بأنه تخلى عن شعب هولندا وقوامه 16 مليون نسمة، وأنهى طموحه فى بناء دولة قوية.

 

أهم الاخبار