فرنسا:زيارة نجاد لجزيرة أبو موسى "استفزازية"

عربى وعالمى

الجمعة, 20 أبريل 2012 18:11
فرنسا:زيارة نجاد لجزيرة أبو موسى استفزازية
باريس - أ ش أ:

أعربت فرنسا اليوم الجمعة عن أسفها إزاء المبادرات التي تتخذها ايران بشأن جزيرة "أبوموسى" الحدودية مع الإمارات وذلك على ضوء الزيارة التى قام بها الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد إلى "أبو موسى".

وقال برنار فاليرو المتحدث الرسمى باسم الخارجية الفرنسية  فى مؤتمر صحفى اليوم - إنه في ضوء أهمية الاستقرار والأمن في المنطقة "فاننا نأسف لجميع المبادرات التي من شأنها خلق توترات كما كان الحال خلال زيارة قام بها مؤخرا

الرئيس الايراني إلى أبوموسى".
ودعا فاليرو إلى ضرورة " تجنب الأعمال الأحادية الجانب التي من شأنها أن تفاقم الوضع".
وأضاف أن "ايران لا تنتهج موقفا سليما خاصة بعدم قبولها عرضا طرحته دولة الإمارات العربية المتحدة بشأن تسوية النزاع (على الجزر الثلاث المحتلة) عبر المحادثات الثنائية أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية".
وتابع الدبلوماسى الفرنسي " هناك نوعان من المواقف في
هذا الشأن، الأول هو موقف ايران التي تطلق تصريحات واستفزازات بينها على سبيل المثال الزيارة التي قام بها نجاد إلى جزيرة أبو موسى في 11 ابريل الجاري..وهناك موقف آخر لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تقترح إتباع نهج سلمي وتقترح حل المسألة من خلال القانون الدولي أو من خلال المفاوضات المباشرة أومحكمة العدل الدولية".
وأوضح المسئول الفرنسي انه "لا توجد لديه تفاصيل دقيقة بشأن اقدام طهران على احتمال "عسكرة" جزيرة أبو موسى.. لكنه حذر فى الوقت نفسه من هذا الأمر .واستطرد قائلا " لا يمكننا تسوية هذا النوع من المشكلات بالصواريخ".

 

أهم الاخبار