"هنية" يدعو إلى التوحد الفلسطيني خلف قضية الأسرى

عربى وعالمى

الجمعة, 20 أبريل 2012 15:47
هنية يدعو إلى التوحد الفلسطيني خلف قضية الأسرى اسماعيل هنية رئيس حكومة حماس بغزة
غزة- أ ش أ :

دعا إسماعيل هنية رئيس حكومة حماس بغزة اليوم الجمعة إلى ضرورة توحد الشعب الفلسطيني حول قضية الأسرى في سجون إسرائيل ودعم إضرابهم الذي بدأ الثلاثاء الماضي حتى تحقيق مطالبهم العادلة.

وقال إسماعيل هنية في تصريح مقتضب عقب صلاة الجمعة: إن حكومته ستواصل دعمها لقضية الأسرى، مؤكدا ضرورة أن يدعم الالتفاف حول قضية الأسرى وتوحيد الشعب الفلسطينى حول قضية المصالحة.
وحول تطورات السفينة القطرية المحملة بالوقود والتي أعلنت حكومة غزة عن قرب وصولها القطاع، اكتفى هنية بالقول " نترك الموضع للمتابعة ".
من جانب آخر ، أعلن مبعدو كنيسة المهد إلى قطاع غزة عزمهم تنظيم اعتصام تضامني

مع الأسرى المضربين في السجون الإسرائيلية في خيمة اعتصام سيقيمونها أمام منزل الرئيس محمود عباس في وسط مدينة غزة واحتجاجا على تردي أوضاعهم النفسية والمعيشية بعد مرور 10 سنوات على إبعادهم إلى غزة وأوروبا وعدم تحريك ملف إبعادهم حتى الآن .
وأبعد الاحتلال الإسرائيلي 26 محاصرا فى كنيسة المهد ببيت لحم إلى قطاع غزة بعد حصار دام 39 يوما في عام 2002 وضمنت الصفقة عودتهم الى بيت لحم بعد عامين من الإبعاد للقطاع الا أن الاحتلال لم يلتزم بذلك
.
وقال ممثل المبعدين إلى غزة حاتم حمود: إن إعلان المبعدين الإضراب عن الطعام والاعتصام يأتي كخطوة متقدمة تلحقها خطوات أخرى خاصة بعد استنفاد كافة الوسائل الاحتجاجية المتاحة للضغط على صناع القرار من جهة وعلى الاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى لبحث ملف إبعادهم وعودتهم إلى ديارهم .
وأضاف ان المبعدين لم يتركوا بابا لمسئول في الضفة أو في غزة منذ أن أبعدوا عن بيت لحم حتى الآن إلا وطرقوه ، إلا أنهم لم يصلوا إلى نتائج " .
ولفت إلى أن جميع المبعدين يشعرون بأن هناك تلكؤا في طرح قضيتهم على المحافل الدولية وفي المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية ، أو حتى في تحقيق مطالبهم الخاصة بزيارة الأهل لهم حتى وإن كانت مرة كل عام ، وذلك بسبب عدم الضغط بقوة في هذا الاتجاه.

أهم الاخبار