مون يوصى بإرسال 300 مراقب لثلاثة أشهر إلى سوريا

عربى وعالمى

الخميس, 19 أبريل 2012 09:05
مون يوصى بإرسال 300 مراقب لثلاثة أشهر إلى سوريا
نيويورك - أ ش أ:

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجلس الأمن الدولي إلى السماح بنشر بعثة تضم 300 مراقب لوقف إطلاق النار في سوريا "لفترة أولى من ثلاثة أشهر".

وقال مون - في رسالة بعث بها إلى مجلس الأمن الدولي ، أوردها راديو (سوا) اليوم الخميس، - "إنه يرى أن ثمة "فرصة للتقدم" في سوريا مع أنه "من الواضح" أن وقف إطلاق النار "غير كامل".
وأوضح أن هشاشة الموقف تظهر الحاجة إلى مراقبة غير متحيزة، مشيرا إلى أن فريق المراقبين الطليعي

قام بزيارة درعا بسوريا ورفض طلبه بزيارة حمص لأسباب أمنية .. ولفت إلى أن سوريا لم تقم بسحب أسلحتها الثقيلة من المدن الرئيسية.
وعلى صعيد متصل ، ذكرت صحيفة (الاندبندنت) البريطانية اليوم أن إمكانية إرسال بعثة مراقبة أممية متكاملة إلى سوريا على نحو سريع تضاءلت أمس حيث واصل نظام الرئيس بشار الأسد سخريته من خطة المبعوث الأممي العربي إلى سوريا كوفي أنان لإعادة السلام.
وقالت الصحيفة - في تقرير أوردته على موقعها الالكتروني - إنه قبل ساعات من تقديم فريق متقدم للمراقبين تقريرا إلى مجلس الأمن عن الوضع في سوريا تم إجبار أعضاء الفريق على الفرار في وقت كان صوت طلقات النيران يدوي بضاحية عربين بدمشق حيث قالت جماعات معارضة إن "قناصة الحكومة هم المسئولون عن ذلك".
وأضافت أن المجتمع الدولي متردد في إعلان أن إطلاق النار قد توقف على الرغم من تكدس الجثث في وقت ينظر فيه إلى خطة أنان باعتبارها الأمل الوحيد للتوصل إلى حل دبلوماسي للنزاع وتصاعد الضغوط الداعية إلى ضرورة إيجاد بديل لهذه الخطة نظرا لأن الحكومة السورية مازالت تنتهك قرار وقف إطلاق النار.


 

أهم الاخبار