جوبا تدعو لمحادثات بعد تهديدات الخرطوم

عربى وعالمى

الأربعاء, 18 أبريل 2012 20:10
جوبا تدعو لمحادثات بعد تهديدات الخرطوم
جوبا - (ا ف ب):

دعت جنوب السودان اليوم الاربعاء الى اجراء محادثات مع السودان لمنع تصاعد النزاع على الحدود بين البلدين بعد ان هدد الرئيس السوداني عمر البشير بالاطاحة بالسلطة في جوبا.

وصرح بارنابا ماريال بنجامين وزير الاعلام في جنوب السودان "لا يمكن ان نحل هذه المسالة الا من خلال محادثات مع الاتحاد الافريقي".
واضاف "لم ندخل جمهورية السودان، وليست لدينا اية خطط لتغيير النظام في السودان .. وليست لدينا اية خطط لغزو السودان".
وقال الرئيس السوداني في كلمة القاها امام تجمع شبابي للمؤتمر الوطني الحاكم في الخرطوم "من الان فصاعدا شعارنا هو تحرير المواطن الجنوبي من الحركة الشعبية

وهذه مسؤوليتنا امام اخواننا في جنوب السودان".
وذهب البشير الى حد وصف الحركة الشعبية لتحرير السودان بـ"الحشرة". وقال "لا يمكن ان نقول لها الحركة بل نقول لها الحشرة وهدفنا القضاء على هذه الحشرة نهائيا".
واضاف البشير في لهجة تصعيدية "هناك خياران اما ان ننتهي في جوبا او ينتهون في الخرطوم، وحدود السودان القديمة لا تسعنا نحن الاثنين".
ويتواجه السودان وجنوب السودان في نزاع للسيطرة على منطقة هجليج منذ نهاية مارس في اسوأ معارك منذ استقلال جنوب السودان في يوليو الماضي.
وتقع هجليج التي تقول جوبا انها لن تنسحب منها طالما تحتل الخرطوم منطقة ابيي المتنازع عليها، في المناطق الحدودية التي يتنازع عليها البلدان بعد تسعة اشهر من استقلال الجنوب عن الشمال.
ويعتبر القتال الذي يجري في هجليج الاسوأ منذ ان اعلن الجنوبيون الانفصال عن السودان في يوليو 2011 بموجب اتفاق سلام 2005 الذي انهى الحرب الاهلية الدامية بين شمال السودان وجنوبه التي استمرت من 1983 الى 2005.
وقالت جوبا انها تدافع عن نفسها، وتزعم ان جيش الخرطوم استخدم هجليج قاعدة لشن غارات في جنوب السودان.
وقال بنجامين "اعتقدنا اننا نستطيع ان نحل هذه المسالة سلميا فقط على طاولة المحادثات، ولكن السودان يستخدم هجليج قاعدة لشن هجمات على الجنوب".
واضاف "هم الذي يريدون ان يفرضوا التغيير على جنوب السودان - لقد اعلنونا دولة عدوة".

أهم الاخبار