فتح ترحب بزيارة مفتى الديار المصرية للقدس

عربى وعالمى

الأربعاء, 18 أبريل 2012 19:30
فتح ترحب بزيارة مفتى الديار المصرية للقدس
رام الله - أ ش أ:

أعرب أحمد عساف الناطق باسم حركة فتح عن ترحيب الحركة بزيارة لدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية للقدس والمسجد الأقصى وكنيسة القيامة اليوم الأربعاء، وقال "هذه الزيارة تؤكد للفلسطينيين أنهم ليسوا وحدهم في معركتهم مع الاحتلال الإسرائيلي".

وقال عساف، في تصريح لموفد وكالة أنباء الشرق الأوسط برام الله، نحن نرحب بالشيخ على جمعة ضيف فلسطين الكبير القادم من مصر الشقيقة الكبرى وهذه الزيارة تمثل دعما كبيرا للشعب الفلسطيني وقضيته".
وأضاف عساف "هذه الزيارة تمثل كسرا للحصار المفروض

على مدينة القدس من قبل إسرائيل التي تهدف إلى تصفية الوجود العربي والإسلامي من هذه المدينة المقدسة"، معتبرا أن تلك الزيارة ترفع من معنويات الشعب الفلسطيني وتعزز من صموده في القدس.
وقال عساف "هذه الزيارة تؤكد لإسرائيل وحلفائها وللعالم اجمع أن القدس مدينة عربية وإسلامية وأنها تخص كل المسلمين وليس فقط الشعب الفلسطيني، كما أن إسرائيل تحاول التعامل بقسوة مفرطة وقوة باطشة مع
الفلسطينيين في القدس لقهرهم".
واستطرد القول بأن زيارة مفتى مصر لها دلالات كبيرة على المستوى الديني لما له من مكانة دينية كبيرة في نفوس الشعب الفلسطيني، وعلى المستوى السياسي لأنه قادم من مصر الشقيقة الكبرى التي تمثل بثقلها العربي والإقليمي الكبير دعما كبيرا للقضية الفلسطينية".
وأضاف "نعتبر أن هذه الزيارة هامة جدا خاصة أنه لم يكتف بزيارة المسجد الأقصى بل زار أيضا كنيسة القيامة للتأكيد على الوحدة الوطنية وأن المسلمين والمسيحيين الفلسطينيين مستهدفين من قبل إسرائيل".
وقال "الاستقبال الحافل الذي نظمه البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك الروم الأرثوذكس لفضيلة مفتى مصر يعكس الحفاوة والترحاب والسعادة بهذه الزيارة التي نتمنى أن تتكرر".

 

أهم الاخبار