أستراليا تسحب قواتها من أفغانستان قبل موعدها بعام

عربى وعالمى

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 09:00
أستراليا تسحب قواتها من أفغانستان قبل موعدها بعامصورة أرشيفية
سيدني- ا ف ب

 أعلنت استراليا اليوم الثلاثاء انها ستسحب الجزء الاكبر من قواتها من افغانستان في 2013 أي قبل عام من البرنامج الزمني الذي حدد لرحيل قوات التحالف الدولي من هذا البلد، نظرا لتحسن الوضع الامني بشكل واضح في الاشهر ال18 الماضية.

وكانت استراليا الحليفة الاساسية للولايات المتحدة اكدت مرارا على الرغم من مقتل 32 من جنودها منذ 2001، انها ستحترم الجدول الزمني الذي حدده الحلف للانسحاب في نهاية 2014.

لكن رئيسة الوزراء جوليا غيلارد رأت الثلاثاء ان الافغان سيكونون مستعدين لتولي مسؤولياتهم قبل هذا الموعد.

وقالت غيلارد انها ستقدم الى قمة حلف شمال الاطلسي في شيكاغو الشهر المقبل تفاصيل هذا القرار الذي يأتي قبل يوم واحد من اجتماع لوزراء الدفاع في

الدول الاعضاء في الحلف في بروكسل.

كما يأتي هذا القرار غداة سلسلة الهجمات المتزامنة التي شنتها حركة طالبا في عدد من المدن الافغانية وخصوصا كابول واسفرت عن سقوط 47 قتيلا الاحد.

وقالت رئيسة الحكومة في خطاب في المعهد الاسترالي للسياسة الاستراتيجية في سيدني "انا واثقة من ان (قمة) شيكاغو ستحدد منتصف 2013 علامة مهمة في الاستراتيجية الدولية".

واضافت ان هذا الموعد هو "مرجع حاسم للقوات الدولية التي يمكن ان تنتقل الى دور دعم في افغانستان".

وتابعت غيلارد ان الانسحاب سيبدأ فور موافقة الرئيس حميد كرزاي على نقل مسؤولية الامن الى القوات الافغانية في

ولاية ارزغان (جنوب) حيث يتمركز غالبية الجنود الاستراليين.

وأكدت أن قرار الرئيس كرزاي منتظر في "الاشهر المقبلة"، الانسحاب سيستغرق بين 12 و18 شهرا بعد ذلك.

وأوضحت انه "عندما يتم ذلك (يعلن قرار كرزاي) سيصبح التزام استراليا في افغانستان مختلفا عما هو عليه اليوم (...) وسنكون قد انهينا مهمة التدريب والاشراف على الفرقة الرابعة" الافغانية.

وتابعت "بعد ذلك لن نقوم بعمليات روتينية على الحدود مع قوات الامن الافغانية وسيكون فريق اعادة الاعمار الذي تقوده استراليا قد انجز عمله".
وأكدت أن "غالبية الجنود سيكونوا قد عادوا الى البلاد".

لكن غيلارد قالت ان الجزء الاكبر من الجنود سيعودون الى بلدهم لكن استراليا مستعدة "لتقديم تدريب للقوات الامنية الافغانية الوطنية بعد 2014".

وأضافت "نحن مستعدون لدراسة تقديم مساهمة محدودة من القوات الخاصة في الظروف الصحيحة وبتفويض سليم".

وتنشر استراليا 1500 جندي في افغانستان. وقد المحت غيلارد الشهر الماضي الى احتمال تقديم موعد سحب القسم الاكبر منهم.
 

أهم الاخبار