"عبدالجليل" يتهم الإخوان بإفساد الحياة السياسية في ليبيا

عربى وعالمى

الجمعة, 10 أغسطس 2018 14:17
عبدالجليل يتهم الإخوان بإفساد الحياة السياسية في ليبيا
كتب - صلاح صيام:

 اتهم المستشار مصطفى عبدالجليل، رئيس المجلس الانتقالي الليبي السابق، قطر بأنها السبب في الأزمة السياسية الراهنة في ليبيا، مشيرًا إلى دور الدوحة وأنقرة في تمويل الجماعات المتطرفة والإرهابية في مدن طرابلس ومصراتة وسرت وبنغازي ودرنة.

 وأوضح "عبدالجليل" أن قطر في بداية الثورة قدمت المساعدات السياسية والاقتصادية والأمنية، ومع مرور الوقت، تبين أن لها هدفًا خفيًا اعترفت به فيما بعد، واتخذ الليبيون منهم موقفًا حذرًا ومع كل هذا فقد وصلت قطر وتركيا الداعمتان لتنظيم الإخوان، فأصبح دورهما عكسيًا، حيث انتكست الثورة بفعل ذلك

الدعم من البلدين لما يسمى مجالس الشورى.

وحذر"عبدالجليل" من أن الجماعة الليبية المقاتلة، شأنها شأن كل التيارات الإسلامية، ولها ارتباطاتها الخارجية الداعمة لها من قطر وتركيا، وشكلت مع بعضها معوقًا أساسيًا لانتكاسة الثورة في ليبيا.

 وكشف "عبدالجليل" عن التحاق جماعة الإخوان الإرهابية بالمجلس الانتقالي، لافتًا إلى أنها جلبت الأسلحة إلى ليبيا خلال أحداث 17 فبراير 2011، ووصف المرحلة الراهنة بأنها صعبة بكل المقاييس، والسبب في ذلك هو جماعة

الإخوان.

 وقال: الإخوان أفسدوا الحياة السياسية في ليبيا، من خلال إقرارهم قانون العزل السياسي، وغزوهم مدينة بني وليد، ومحاصرتهم المؤتمر الوطني والوزارات السيادية، وإطلاقهم حركة «فجر ليبيا»، التي كان أول أعمالها تدمير المطار العالمي في طرابلس، ومن ثم حصل الانقسام السياسي، الذي أتاح الفرصة لكل الدول للتدخل في الشأن الليبي.

وندد "عبدالجليل" بالتدخلات الأجنبية التى كانت سببًا في الأزمة السياسية الراهنة في ليبيا، وذلك بتمويل قطر وتركيا للجماعات المتشددة المتطرفة في مدن طرابلس ومصراتة وسرت وبنغازي ودرنة، وأبدى ندمه على ثقته بالإخوان، موضحًا أن ثقافتهم الحقيقية مبنية على الانتماء الأساسي للجماعة وليس للأوطان، وثقافة الإقصاء والحصول على المال بأي طريقة حتى ولو كان غير مشروع.

أهم الاخبار